الأربعاء , أغسطس 16 2017
  • دائرة اللاجئين في منظمة التحرير تنظم مخيمات صيفية

    أمد/ غزة: أعلنت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، عن إطلاقها لمخيمات صيفية تحت عنوان "القدس والعودة" للعام 2017 بمتابعة وإشراف اللجان الشعبية للاجئين، وشملت كافة مخيمات قطاع غزة للاجئين وبمشاركة أكثر من 1500 شبل و زهرة. وقالت الدائرة في تقرير لها اليوم الأربعاء، إن المخيم الصيفي في مخيم رفح، ضم 140 شبلا وزهرة، وفي مخيم خان يونس 140 طفلا، والمخيمات الوسطى 320طفلا، ومراكز النشاط النسائي 300 زهرة، وفي مخيم الشاطئ 150 طفلا، وفي مخيم جباليا ضم 150 طفلا، إضافة إلى مخيم مركزي بإشراف مفوضية المرأة للمكتب التنفيذي ضم 300 زهرة. وقال مدير عام المخيمات مازن أبو زيد: إن المخيمات الصيفية أصبحت اليوم ضرورة لتطوير المهارات الفكرية وتعزيز القدرات في تحمّل المسؤولية وبناء علاقات صداقة خارج إطار أصدقاء المدرسة أو العائلة، ويساهم في ملء فراغ الطفل خلال عطلة صيفية طويلة، ويساعد على تطوير علاقاته الاجتماعية والانفتاح على الآخرين. وشكر رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا، للمساهمة بشكل واضح في تخفيف الأعباء عن أبناء شعبنا وتقديم ما هو أفضل والدفاع عن حقوقهم، وخاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها كافة سكان قطاع غزة. وأوضح أبو زيد أن اختيار اسم المخيم الصيفي القدس والعودة لم يأت من محض الصدفة بل جاء من واقع المعاناة التي يعيشها أهلنا في القدس المحتلة ورفضا لسياسة التهويد التي تتبعها دولة الاحتلال الإسرائيلي لطمس هويتنا الفلسطينية. بدورها، قالت مسؤول مفوضية المرأة في الدائرة محاسن أبو جابر: لقد أخذت مفوضية المرأة في المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين على عاتقها الاهتمام بالمرأة الفلسطينية في كافة المجالات وفتح الأفاق أمامها لزيادة مشاركتها في المجتمع الفلسطيني وهذا لن يكون الا من خلال بناء جيل واع يستطيع محاكاة الواقع ويرسم سياسية المستقبل. ويستمر المخيم الصيفي لمدة خمسة أيام متواصلة يتم خلاله تنفيذ برامج وطنية تؤكد التمسك بحق العودة وأن القدس العاصمة الابدية لدولتنا الفلسطينية، إضافة الى ترسيخ اسماء القرى والبلدات التي هجر منها ابائنا واجدادنا عام 1948 في عقول و ذاكرة اطفالنا.

    أكمل القراءة »
  • السبب في دفاع الموظفين الضحايا عن جلادهم

  • أحمد براك يلتقي الخبير الأردني القاضي زياد العدوان

  • الشاعر: البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية أداة لتعزيز الشفافية والعدالة

  • افتتاح إذاعة في غزة متخصصة بقضايا المرأة