الإثنين , أكتوبر 19 2020
الرئيسية / ثقافة وفن / مشاهير / مارسيدس "بوتين" المصفحة معروضة للبيع بثلاث اضعاف سعرها

مارسيدس "بوتين" المصفحة معروضة للبيع بثلاث اضعاف سعرها

أمد/ موسكو: تعرض هذه الايام سيارة "مارسيدس S كلاس بولمان" التي كانت ضمن السيارات الخاصة بالرؤساء الروس ومن ضمنهم الرئيس الحالي بوتين للبيع بمبلغ 1,3 مليون يورو ما يشكل ثلاثة اضعاف سعر السيارة الجديدة من هذا الطراز. وأرجعت المواقع الاعلامية ارتفاع سعر هذه السيارة لكونها مستخدمة من قبل الرئيس بوتين ما رفع سعرها بشكل كبير جدا. ويدور الحديث عن "مارسيدس S بولمان" موديل 1995 مع محرك "V12" بسعة 6 ليتر ينتج قوة 394 حصان مربوط بعلبة تروس اتوماتيكية من خمسة غيارات. وكما هو متوقع السيارة محصنة ضد الرصاص من المستوى "B7" وهو اعلى مستوى تحصين معروف في العالم ويمنح ركابها حماية من رصاص البنادق الرشاشة وبنادق القنص. ورغم عدم وجود رقم محدد يتعلق بوزنها لكن التقديرات تشير الى أن وزنها يفوق بكثير وزن النسخة العادية من هذا الطراز والمقدر بـ 2:7 طن. وكانت هذه السيارة التي قطعت اثناء خدمتها 25 الف كلم فقط وسيتم بيعها مع دفتر صيانة يفصل كامل عمليات الصيانة التي خضعت لها ضمن اسطول السيارات التابع لهيئة الحماية الفيدرالية الروسية "FSO" المسؤولة عن حماية كبار الشخصيات الروسية بمن فيهم الرئيس الروسي نفسه. ووفقا لاقوال تاجر السيارات الروسي الذي يعرضها للبيع داخل "حراجه" الواقع في العاصمة الروسية موسكو خدمت هذه السيارة الرئيس بوتين في ولايته الرئاسية الاولى بعد أن تم انتخابه عام 2000.

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *