الجمعة , مايو 7 2021
الرئيسية / ثقافة وفن / مشاهير / في رسالة حادة لأمير الرياض.. الوليد بن طلال يعتبر إعلانا تنفيذا قضائيا "إساءة وتشهيرا غير مقبول"

في رسالة حادة لأمير الرياض.. الوليد بن طلال يعتبر إعلانا تنفيذا قضائيا "إساءة وتشهيرا غير مقبول"

أمد/ الرياض: اعتبر الأمير وليد بن طلال أن ما قامت به محكمة سعودية بنشر إعلان تنفيذ حكم ضده إساءة للإمارة وتشهير غير مقبول. ورد الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال على ما شهدته مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، من تداول لصورة حكم قضائي بحقه ضمن "هاشتاغ" "#الوليد_مهدد_بايقاف_الخدمات". وقال الأمير الوليد في خطاب موجه لأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه يؤكد احترامه والتزامه التام بتنفيذ أحكام القضاء، مشيرا ألى أنه مبدأ لن يحيد عنه مهما كانت الظروف. وأضاف الوليد بأنه ساءه كثيرا قيام المحكمة بنشر إعلان يتضمن التشهير به في وسائل الإعلام معللة ذلك بأنه يتعذر إبلاغه بالقرار. وتساءل في بيانه "كيف تطلب المحكمة من الإمارة إبلاغنا وتسليمنا صورة القرار ثم تبادر بنشره في الصحف بدعوى تعذر إبلاغنا، الأمر الذي يشكل مخالفة غير مقبولة للنظام وإساءة واضحة لمقام الإمارة ولنا…" وأكّد أنه أصدر بالفعل شيكا بالمبلغ المحكوم به وهو جاهز للتسليم، مشيرا إلى أنه لن يتنازل عن حقه الذي كفله له النظام في الاعتراض على الحكم. جدير بالذكر أن "هاشتاغ" #الوليد_مهدد_بايقاف_الخدمات، شهد انتشارا واسعا على موقع تويتر في السعودية، ليغدو من أكثر المواضيع تفاعلا في المملكة.

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *