الأحد , أبريل 11 2021
الرئيسية / ثقافة وفن / مشاهير / من لاجىء إلى وزير…لأول مرة كندا تعين وزيرا عربيا

من لاجىء إلى وزير…لأول مرة كندا تعين وزيرا عربيا

أمد/ أوتاوا – وكالات: لأول مرة في تاريخ كندا، تم تعيين وزير من أصل عربي في الحكومة الكندية بعد تغيير وزاري محدود الثلاثاء 10 كانون الثاني/ يناير. وبحسب موقع "huffpostarabi" أدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام رئيس الحكومة جاستن ترودو والحاكم العام لكندا٬ حيث أصبح أحمد حسين وزيرا للهجرة واللاجئين وهو أول وزير في حكومة كندية من أصل عربي. وتم تعيين فرانسوا فليب وزيراً للتجارة الدولية، وكارينا غولد وزيرة للمؤسسات الديمقراطية. كما انتقلت مريم منصف الأفغانية الأصل من منصب وزيرة للمؤسسات الديمقراطية إلى وزيرة للمرأة. أحمد حسين الوزير الجديد للهجرة واللاجئين، صومالي الأصل من مواليد 1975، وهو محام وناشط سياسي ورئيس المؤتمر الصومالي الكندي، انتخب في أكتوبر/ تشرين الأول 2015 عضوا في البرلمان الكندي عن مدينة يورك ومعروف عنه أنه ناشط في مجال حقوق الإنسان ومدافع عن قضايا المهاجرين. وجاء حسين مهاجرا إلى كندا عام 1993 وكان عمره 16 عاما وأكمل دراسته الثانوية في هاملتون ثم حصل على شهادة القانون من جامعة أوتاوا بكندا وأصبح عضواً في نقابة المحامين الكنديين سنة 2012 واختارته جريدة تورنتو ستار 2004 من أفضل 10 أسماء لأشخاص قدموا خدمات في مختلف المجالات في مدينة تورنتو وحصل على ميدالية اليوبيل للملكة إليزابيث وجائزة هيئة أونتاريو لأعماله في خدمة المجتمع. وتعاني الصومال التي ينحدر منها حسين من اضطرابات داخلية مزقت الدولة منذ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري. وقدرت الأمم المتحدة عدد الفارين من الصومال بسبب الحرب والمجاعة منذ الإطاحة ببري عام 1991 بنحو 1.5 مليون شخص. وأشار تحقيق أجري بين سكان الصومال البالغ عددهم 9.5 ملايين نسمة، أن ثلثي الشباب الصوماليين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما يريدون مغادرة البلاد.

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *