الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية / أخبار / استمرار الاشتباكات مع “داعش” في دير الزور…
استهدفت القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة أماكن في بلدة كفرناسج، في ريف درعا الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة خان العسل الواقعة في الريف الغربي لحلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية. وتجددت الاشتباكات بين تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في أحياء ومناطق الرشدية والبغيلية والصناعة والحويقة في مدينة دير الزور وأطرافها الشمالية الغربية، بالتزامن مع اشتباكات بين الجانبين، في أطراف اللواء 137 في جنوب غرب مدينة..

استمرار الاشتباكات مع “داعش” في دير الزور…

 العرب اليوم - استمرار الاشتباكات مع داعش في دير الزور والقوات الحكومية تستهدف حلب

استهدفت القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة أماكن في بلدة كفرناسج، في ريف درعا الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة خان العسل الواقعة في الريف الغربي لحلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية. وتجددت الاشتباكات بين تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في أحياء ومناطق الرشدية والبغيلية والصناعة والحويقة في مدينة دير الزور وأطرافها الشمالية الغربية، بالتزامن مع اشتباكات بين الجانبين، في أطراف اللواء 137 في جنوب غرب مدينة دير الزور.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في قرى الجنينة والحسينية في الريف الغربي لدير الزور، بالتزامن مع قصفها لمناطق في قريتي مراط وحطلة في ريف دير الزور. وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه ارتفع إلى 10 على الأقل عدد عناصر وضباط القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا في التفجير الذي هزَّ منطقة كفر سوسة وسط العاصمة دمشق ليل الخميس الـ 12 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2017، وكان شخص فجر نفسه بالقرب من نادي المحافظة في المنطقة، ما أدى لمقتل 10 عناصر بينهم ضابط في القوات الحكومية، إضافة إلى سقوط عدد من الجرحى، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة.

وتمكنت القوات الحكومية وحزب الله اللبناني مدعمة بالمسلحين الموالين لها، من استكمال سيطرتها على كامل بلدة بسيمة الواقعة بالقرب من عين الفيجة في وادي بردى، بعد هجوم عنيف ومستمر بغطاء من القصف الجوي والمدفعي والصاروخي، فيما تتواصل الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جانب، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب آخر، في محيط بلدة بسيمة حيث تحاول القوات الحكومية تحقيق تقدم باتجاه منطقة عين الخضرا القريبة من بسيمة.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف قرية الحميدية، في ريف القنيطرة، ولم ترد أنباء عن إصابات. وخرجت عدة مظاهرات في بلدات اطمة وكفرنبل وكفردريان وسرمدا في ريف إدلب طالبت بـ "توحيد الفصائل"، ونفذت طائرات حربيةـ عدة غارات على مناطق في أطراف بلدة كفرنبل في ريف معرة النعمان الغربي، ومناطق أخرى في قرى معزريتا والنقير وتل عاس ومعرتحرمة وجبالا في ريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات، وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدتي كنصفرة و كفرعويد، في أطراف جبل الزاوية، ما أدى إلى أضرار مادية، وإصابة مواطنين اثنين في بلدة كفرعويد بجراح، كما تعرضت مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وقصفت القوات التركية، مناطق في قرية عين دقنة في ريف حلب الشمالي، والتي تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية، كما شهدت سماء مدينة عين العرب (كوباني) تحليقًا لطائرات بدون طيار يعتقد أنها تركية، في حين نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة مسكنة في ريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، دون أنباء عن خسائر بشرية، كما تستمر معارك الكر والفر بين تنظيم "داعش" من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة العاملة في "درع الفرات" والمدعمة بالقوات التركية وطائراتها، وسط تقدم للأخير ومعلومات عن سيطرتهم على كامل قرية السفلانية، بينما خرجت مظاهرة في بلدة الأتارب، في ريف حلب الغربي "نصرة لوادي بردى" وطالب المتظاهرون بـ" اسقاط النظام وتوحيد الفصائل" وهتف المتظاهرون بشعارات "تحيي صمود وادي بردى بريف دمشق".

وتواصل الطائرات الحربية قصفها على منطقة وادي بردى، حيث استهدفت مناطق في قرية عين الفيجة وجبال وادي بردى، وسط تصعيد القصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في القرية، كما استهدفت القوات الحكومية مناطق في الزبداني، دون ورود معلومات عن إصابات. وقصفت القوات الحكومية أماكن في منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي، دون أنباء عن إصابات.

وأغارت الفصائل الإسلامية بصواريخ غراد، على أماكن في منطقة جورين في سهل الغاب في ريف حماة الغربي والخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، دون أنباء عن إصابات، عقبه قصف القوات الحكومية لمناطق في قرى السرمانية وقسطون وزيزون، في أقصى الشمال الغربي لمحافظة حماة، عند الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *