الثلاثاء , ديسمبر 1 2020
الرئيسية / أخبار / السلطات البريطانية تؤجل ترحيل صبيّ عراقي أصمّ…
حصل صبي عراقي أصم يبلغ من العمر 6 سنوات، هرب وأسرته من العراق بعد تهديد " تنظيم داعش" المتطرّف بقتل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، على مهلة للبقاء في بريطانيا. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الطفل لاوند حماد أمين، الذي وُلد أصم وغير قادر تمامًا على التواصل، قد هرب مع والديه وشقيقه العام الماضي، ودخل بريطانيا بعد أن قضى فترة في أحد مخيمات اللاجئين في فرنسا، وعاشت الأم غلبهار حسين، 33 عامًا، والأب ريبوار، البالغ 35 عامًا، مع الطفلين في مخيم اللاجئين الفرنسي قبل أن يستقروا في دربي، حيث دخل ..

السلطات البريطانية تؤجل ترحيل صبيّ عراقي أصمّ…

 العرب اليوم - السلطات البريطانية تؤجل ترحيل صبيّ عراقي أصمّ انتقل من بلاده بسبب داعش

حصل صبي عراقي أصم يبلغ من العمر 6 سنوات، هرب وأسرته من العراق بعد تهديد " تنظيم داعش" المتطرّف بقتل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، على مهلة للبقاء في بريطانيا.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الطفل لاوند حماد أمين، الذي وُلد أصم وغير قادر تمامًا على التواصل، قد هرب مع والديه وشقيقه العام الماضي، ودخل بريطانيا بعد أن قضى فترة في أحد مخيمات اللاجئين في فرنسا، وعاشت الأم غلبهار حسين، 33 عامًا، والأب ريبوار، البالغ 35 عامًا، مع الطفلين في مخيم اللاجئين الفرنسي قبل أن يستقروا في دربي، حيث دخل لاوند المدرسة الملكية للصم في المدينة، وتعلّم التواصل عن طريقة لغة الإشارة البريطانية، ما دفع الوالدين إلى شكر المدرسة على "إنقاذ حياته طفلهما"، لكن الشهر الماضي، تفاجأ الوالدين عندما علموا من وزارة الداخلية أنه من المرجّح ترحليهم إلى ألمانيا، إلا أنهم حصلوا على تأجيل هذا الأسبوعـ يمكنهم من استكمال رحلتهم للاستقرار في بريطانيا.

وأخبرت وزارة الداخلية الأسرة بضرورة الرحيل عن البلاد يوم 9 يناير/كانون الثاني، لكن الفريق القانوني قرّر تأجيل الترحيل لحين نظر قضاة المحكمة العليا في القضية.

وأوضح والد لاوند، أنه "نحن مرتاحون للغاية لأننا مُنحنا مزيد من الوقت لنثبت لوزارة الداخلية لماذا لاوند في حاجة للبقاء في دربي، لقد حقّق تقدمًا بشكل ملحوظ منذ دخوله هذه المدرسة ونحن في حاجة لاستمرار هذا العمل، يمكن أن يعود لاوند إلى بداية الطريق إذا تم ترحيلنا"، معربًا عن شكره للمدرسة وكل من قدم لهم المساعدة.

وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية في ديسمبر/كانون الأول، أنه من العدل أن تحترم بريطانيا القواعد الدولية المتّفق عليها بين دول الاتحاد الأوروبي والتي تقضي بتوطين طالبي اللجوء في أول بلد يصلون إليها.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *