الأربعاء , ديسمبر 2 2020
الرئيسية / ثقافة وفن / مشاهير / انتهاء تسوية الطلاق المريرة بين جوني ديب وآمبر هيرد

انتهاء تسوية الطلاق المريرة بين جوني ديب وآمبر هيرد

أمد/ انتهى زواج النجمين، جوني ديب وآمبر هيرد، بعد جولات مريرة في قضية الطلاق العالقة بينهما، وذلك يوم الجمعة 13 يناير/كانون الثاني. وتضمنت الوثائق القضائية التي قُدمت في المحكمة العليا في مقاطعة لوس أنجلس تفاصيل تقسيم الأصول الزوجية، وكذلك موافقة النجم السينمائي ديب (53 عاما) على دفع مبلغ 7 ملايين دولار إلى الممثلة هيرد (30 عاما) التي قالت إنها ستتبرع بالمبلغ لصالح منظمة خيرية. وانتهت معاملة الطلاق هذه بعد شهور من مزاعم هيرد التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة، بتعرضها للعنف المنزلي، وذلك في مقابل مزاعم ديب بابتزازه ماليا. ورفعت آمبر هيرد دعوى الطلاق في مايو/أيار بعد 15 شهرا من الزواج، حيث حصلت بعد أيام على أمر تحفظي مؤقت ضد جوني ديب. وذكرت آمبر في وثائق الدعوى أن ديب كان يسيء إليها خلال فترة الزواج، كما بلغ الأمر ذروته في أثناء مشادة كلامية في مايو/أيار، قام ديب على إثرها برمي هاتف محمول في وجهها وتحطيم بعض الأشياء في شقتها. ودافعت محامية ديب، لورا واسر، بالقول إن هيرد تحاول الحصول على تسوية مالية سابقة لأوانها من خلال زعم تعرضها للإساءة، وأضافت: "نحن سعداء بنهاية هذا الفصل الغير السعيد في حياة السيد ديب وعائلته". وذكرت وثائق الطلاق أن ديب سيحتفظ بحيازته المتفردة لأصول عقارية كثيرة في لوس أنجلس وباريس، بالإضافة إلى جزيرته الخاصة في جزر الباهاما. كما يحتفظ ديب بأكثر من 40 سيارة وسفينة بينها سيارات كلاسيكية ومجموعته من الدراجات النارية. أما آمبر هيرد فستحتفظ بالكلبين، بيستول وبو، اللذين كانا محور فضيحة في أستراليا أقرت فيها هيرد بذنبها في تزوير وثائق السفر، وذلك من أجل إدخال الكلبين إلى البلاد عام 2015 دون تطبيق إجراءات الحجر الصحي. وقالت هيرد إنها ستعمل على تقسيم مبلغ تسوية الطلاق وقدره 7 ملايين دولار، بالتساوي بين الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية ومستشفى لوس أنجلس للأطفال. ويذكر أن ديب دفع 200 ألف دولار من مبلغ التسوية وسيدفع بقية المبلغ على مدار هذا العام، وفقا لوثائق المحكمة. وأشاد بيرس أودونيل، محامي هيرد، بانتهاء التسوية قائلا: "إن هذا اليوم يعتبر عظيما بالنسبة لآمبر التي كانت تريد الطلاق وحصلت عليه الآن".

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *