السبت , أكتوبر 24 2020
الرئيسية / أخبار / أخبار البلد / حزب الشعب في رام الله والبيرة يناقش اخر التطورات السياسية

حزب الشعب في رام الله والبيرة يناقش اخر التطورات السياسية

أمد/ رام الله: عقد حزب الشعب الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة اجتماعا موسعا بحضور كوادر الحزب واعضاء المحليات الحزبية في المحافظة ناقش فيه اخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الوطنية التي تمر بادق مراحلها واكثرها خطورة ضمن محاولات تصفية الحقوق الوطنية وفرض الحل من طرف واحد التي تحاول دولة الاحتلال الإسرائيلي فرضه عبر تسريع وتيرة الاستيطان وسياسة هدم المنازل واغلاق القدس وعزلها مستغلة المتغيرات التي تشهدها المنطقة والعالم . واستعرض الاجتماع التطورات المتعلقة بالمصالحة واهمية انجازها بتشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة كافة القوى تحضر لانتخابات عامة ضمن فترة زمنية محددة ، واعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على اسس ديمقراطية وكفاحية ضمن الهدف الاساس وهو انجاز مرحلة التحرر الوطني وتحقيق الاهداف المشروعة في الدولة المستقلة كاملة السيادة على جميع الاراضي التي احتلت العام 1967 وعاصمتها القدس وحق تقير المصير وحق العودة وفق القرار الاممي 194 ، واكد الاجتماع على ضرورة تشكيل مجلس وطني بمشاركة الجميع في اطار منظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده . واقر الاجتماع سلسلة من الفعاليات التي تجمع الاشكال الوطنية والكفاحية من جهة والمجتمعية من جهة اخرى ومن المقرر ان تبدأ هذه الفعاليات منتصف الشهر الحالي وتستمر حتى نهاية شباط المقبل وتبدا بالاعتصام يوم غد الثلاثاء عند الساعة الثانية عشرة ظهرا على ميدان المنارة برام الله في وقفة اسناد للحراك المطلبي لاهلنا في قطاع غزة امام ازمة الكهرباء المتواصلة وعمليات الاعتقال والقمع التي تعرضت لها المسيرات السلمية التي خرجت للتعبير عن رايها والمطالبة بتوفير الكهرباء امام استمرار الازمة المتفاقمة ، وتحية الفخر لعضو اللجنة المركزية للحزب عدنان الفقعاوي المضرب عن الطعام والمعتقلين في سجون غزة ، وتاكيدا على دور الحزب في اطار الحركة الوطنية الفلسطينية وامتدادا لتاريخه الطويل في الدفاع عن القضايا الوطنية والمجتمعية وهي قضايا تتطلب جهدا مضاعفا من الكل الوطني لصياغة استراتجية جديدة يتم من خلالها تفعيل المقاومة الشعبية وبناء جبهة وطنية للمقاومة الشعبية ودعم صمود المواطن فوق ارضه واعادة النظر في وظيفة السلطة عموما ، والسعي الحثيث لاحياء حركة التضامن الدولي واعادة القضة للامم المتحدة لتطبيق قراراتها في انهاء الاحتلال عن اراضي دولة فلسطين المحتلة وتوسيع المقاطعة بكل اشكالها على دولة الاحتلال حتى تنصاع للقانون الدولي وتوقف انتهاكاتها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني ، ودعوة الامم المتحدة لتوفير الحماية الدولية لشعبنا حتى انهاء الاحتلال عن ارضه .

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *