الجمعة , أكتوبر 23 2020
الرئيسية / أخبار / معارك عنيفة يشهدها محيط مطار دير الزور…
قصفت القوات الحكومية السورية مناطق في أطراف حي جمعية الزهراء، في الأطراف الغربية لمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما سقطت عدة قذائف على مناطق في "مشروع 3000"، في منطقة الحمدانية، في مدينة حلب، دون أنباء عن وقوع إصابات. ونفذت طائرات حربية غارات عدة على مناطق في محيط المحطة الرابعة، ومحيط قرية التياس، ومحيط القلعة الأثرية والحي الشرقي لمدينة تدمر، في ريف حمص الشرقي، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة تلبيسة، في ريف ..

معارك عنيفة يشهدها محيط مطار دير الزور…

 العرب اليوم - معارك عنيفة يشهدها محيط مطار دير الزور وسط تقدم لـداعش

قصفت القوات الحكومية السورية مناطق في أطراف حي جمعية الزهراء، في الأطراف الغربية لمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما سقطت عدة قذائف على مناطق في "مشروع 3000"، في منطقة الحمدانية، في مدينة حلب، دون أنباء عن وقوع إصابات.

ونفذت طائرات حربية غارات عدة على مناطق في محيط المحطة الرابعة، ومحيط قرية التياس، ومحيط القلعة الأثرية والحي الشرقي لمدينة تدمر، في ريف حمص الشرقي، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة تلبيسة، في ريف حمص الشمالي، دون وقوع إصابات.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في محور "أوتوستراد دمشق- حمص" من جهة مدينة حرستا، في الغوطة الشرقية، قُتل خلالها مقاتل من الفصائل الإسلامية، في ظل قصف القوات الحكومية لمناطق الاشتباك، كما تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لهما من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محوري عين الخضرا وعين الفيجة، في وادي بردى، بالتزامن مع قصف للقوات الحكومية على مناطق في قرى دير مقرن وإفرة وعين الفيجة، فيما أصيب طفل جراء قصف القوات الحكومية لمناطق في مدينة دوما، في الغوطة الشرقية.

وقصفت الفصائل الإسلامية، بقذائف الهاون، مناطق في بلدة الفوعة، في ريف إدلب الشمالي الشرقي، والتي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في محاور عدة في محيط مطار دير الزور العسكري، ومحيط دوار البانوراما، ومناطق أخرى في أحياء الصناعة والعمال والرصافة في مدينة دير الزور، وسط استمرار القصف الجوي على تمركزات التنظيم في المدينة، حيث تمكن التنظيم من تحقيق تقدم جديد في محيط المطار، ومعلومات مؤكدة عن سيطرته على معمل البلوك، في محيط المطار، كما جدد التنظيم قصفه، بقذائف الهاون، لمناطق سيطرة القوات الحكومية في حيي هرابش والجورة، في مدينة دير الزور، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما نفذت طائرات حربية عشرات الغارات على منطقة معامل البلوك ومحيطها، ومناطق أخرى في مدينة دير الزور وريفها، دون أنباء عن وقوع إصابات.

ونفذت طائرات التحالف الدولي غارة على مناطق في مزرعة الفتيح، شمال غربي الرقة، في حين تستمر الاشتباكات بين قوات "سورية الديمقراطية" من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في الريفين الغربي والشمالي الغربي للرقة، وسط استهدفات متبادلة بين الجانبين، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوفهما.

ولقي شاب حتفه، إثر إصابته برصاص قناص من القوات الحكومية، في أطراف حي القابون، في محيط العاصمة. وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اليادودة، في ريف درعا، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية.

ارتفع عدد المنضمين إلى قافلة ضحايا الحرب في سورية، حيث لقي 22 شخصًا حتفهم، الأحد، ففي محافظة دير الزور، قُتل 11 مواطنًا، هم ستة مواطنين بينهم سيدة وطفلها، ومواطنتان، قتلوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة موحسن، في ريف دير الزور الشرقي، وخمسة آخرين، بينهم طفلان ومواطنتان، قتلوا في قصف جوي على مدينة دير الزور.

وفي محافظة ريف دمشق، قُتل تسعة مواطنين، بينهم أطفال، جراء قصفٍ للقوات الحكومية على مناطق في بلدة دير قانون، في وادي بردى. وفي محافظة الرقة، لقي شخصان حتفهما، جراء إصابتهما بانفجار لغم، في منطقة الهيشة.
وقُتل فتى في الـ17 من عمره، من قرية سعلو، الواقعة في ريف دير الزور، جراء إطلاق النار عليه من قبل تنظيم "داعش"، شرق دير الزور.

كما قتل 40 من عناصر تنظيم "داعش"، وبعضهم من جنسيات غير سورية، في قصف واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، الأحد، في دير الزور، في حين قتل ثلاثة من عناصر قوات "سورية الديمقراطية"، جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم "داعش"، وقُتل سبعة من عناصر التنظيم في هذه الاشتباكات، في ريف الرقة.
وقُتل 21 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، جراء إصابتهم في قصف واستهدافات واشتباكات مع تنظيم "داعش" والفصائل المقاتلة والإسلامية.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *