الأحد , نوفمبر 29 2020
الرئيسية / أخبار / طوابير غذاء اللاجئين في صربيا تحت الثلوج…
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صورًا لبعض اللاجئين وهم يقفون في طابور طويل للطعام، تحت الثلوج، في طقس قارس البرودة، في بلغراد عاصمة صربيا، وقارنت الصحيفة تلك الصور بصورة مماثلة في أرشيف الحرب العالمية الثانية عام 1943 لسجناء ألمان في معركة ستالينغراد، قائلة إن الفرق بين الصورتين نحو 74 عامًا. وأضافت الصحيفة البريطانية أن عشرات الآلاف من المهاجرين يصلون أوروبا كل عام من أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا من خلال "طريق البلقان"، الذي يمر بالقرب من بلغراد، للوصول إلى الدول الغربية الغنية، بما في ذلك ب..

طوابير غذاء اللاجئين في صربيا تحت الثلوج…

 العرب اليوم - طوابير غذاء اللاجئين في صربيا تحت الثلوج الميتة

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صورًا لبعض اللاجئين وهم يقفون في طابور طويل للطعام، تحت الثلوج، في طقس قارس البرودة، في بلغراد عاصمة صربيا، وقارنت الصحيفة تلك الصور بصورة مماثلة في أرشيف الحرب العالمية الثانية عام 1943 لسجناء ألمان في معركة ستالينغراد، قائلة إن الفرق بين الصورتين نحو 74 عامًا.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن عشرات الآلاف من المهاجرين يصلون أوروبا كل عام من أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا من خلال "طريق البلقان"، الذي يمر بالقرب من بلغراد، للوصول إلى الدول الغربية الغنية، بما في ذلك بريطانيا، وقد لقى ثمانية أشخاص حتفهم بسبب الطقس السيئ خلال الأيام الأخيرة، في أوروبا، حيث يشهد جنوب شرق أوروبا منذ أيام موجة شديدة البرودة وعواصف ثلجية شتوية وغطت ثلوج عدة مناطق على نحو نادر مع هبوط درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر هذا الأسبوع في بعض الدول.

وحظرت السلطات الصربية عمليات الشحن على نهر سافا بسبب الأحوال الجوية، التي أسفرت عن مقتل شخصين آخرين في جنوب صربيا، في حين أعلنت السلطات وفاة رجل يبلغ من العمر 88 عامًا وابنه 64 عامًا، جراء موجات الصقيع في قرية دوغا بوليانا في الجنوب، والتي كانت أكثر المناطق تضررًا من موجة البرد الأخيرة، وشهد سكان بلغراد لحظات مروعة في الحرب، بما في ذلك القصف الجوي من قبل النازيين في عام 1941، عندما كانت جزءًا من يوغوسلافيا.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *