الإثنين , أكتوبر 26 2020
الرئيسية / أخبار / أخبار البلد / السفير حساسيان يجتمع برئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي ورئيس حزب العمال البريطاني

السفير حساسيان يجتمع برئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي ورئيس حزب العمال البريطاني

أمد/ لندن: التقى السفير الفلسطيني لدى المملكة المتحدة، أ.د. مانويل حساسيان، مساء الأربعاء، برئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي السيد تيم فارون بمكتبه في البرلمان البريطاني. حيث استهل حساسيان اللقاء بشكر السيد فارون على استضافته واثنى على العلاقات الطيبة بين الحزب وفلسطين مؤكدا على عدالة القضية الفلسطينية. وتحدث الطرفان حول الاحتلال والانتهاكات اليومية وتاثيرها على قيام دولة فلسطينية. كما تم التطرق الى الوضع الداخلي الاسرائيلي وكيف ان الحكومة والمجتمع الاسرائيلي ذاهبة الى طريق اليمين المتطرف.كما اكد سعادة أ.د. حساسيان، بان افعال نتنياهو وحكومته المتطرفة ادت الى زيادة الدعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني بين شعوب العالم. كما قدم شكره للحكومة البريطانية على دورها في صياغة القرار الخاص بالمستوطنات، في الوقت الذي تسائل فيه عن الاسباب وراء تحفظات الحكومة البريطانية على مؤتمر باريس، رغم ان هدف المؤتمر كان دفع عملية السلام الى الامام ودعم حل الدولتين. هذا وتحدث السفير الفلسطيني عن الفجوة الكبيرة بين الراي العام البريطاني فيما يختص بالقضية الفلسطينية وبين الحكومة، مؤكدا على ضرورة الضغط على الحكومة من اجل اتخاذ مواقف اكثر دعما للقضية الفلسطينية، وان على الحكومة ان تتبع تصريحاتها حول المستوطنات بافعال فالتصريحات وحدها لم تعد تكفي. واكد على ضرورة نصح بريطانيا الولايات المتحدة الامريكية بعدم نقل السفارة الاميريكة الى القدس لما في ذالك من تداعيات خطرة على عملية السلام وحل الدولتين. وطالب من السيد فارون الضغط على الحكومة لوقف مشاركتها باحتفالات مئوية وعد بلفور. وبدوره اكد السيد فارون على ضرورة دعم حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة.كما ذكر انه سيقوم في شهر مايو القادم بزيارة الى فلسطين من اجل الاطلاع عن كثب حول الاوضاع هناك. و كان قد التقى مساء اول امس برئيس حزب العمال السيد جيرمي كوربرن بمكتبه في البرلمان البريطاني. وتحدث الطرفان في امور عدة كان من بينها موقف الحكومة البريطانية من احتفال وعد بلفور حيث طالب مجددا من حزب العمال الضغط على الحكومة البريطانية لوقف الاحتفال بمئوية وعد بلفور. واكد انه بالرغم من ان وعد بلفور هو السبب في المصائب والويلات التي المت بالشعب الفلسطيني, الا ان الحكومة الفلسطينية على استعداد للتسليم بهذا الوعد اذا قامت الحكومة البريطانية بتصحيح غلطتها التاريخية والماساوية وذلك بالاعتراف بالدولة الفلسطينية. واطلع السيد كوربرن على الحملة التي اطلقتها السفارة الفلسطينية للتذكير بمرور 100 عاما على وعد بلفور، 70 عاما على قرار التقسيم، 50 عاما من الاحتلال منذ احتلال 1967 و 10 اعوام على حصار قطاع غزة.حيث وعد السيد كوربن بدوره، اطلاع حزبه على الحملة ودعمها والمشاركة بها. كما اكد السيد كوربن على موقف حزب العمال الداعم والمعترف بدولة فلسطين، وكرر تاكيده على انه في حال وصول حزبه لرئاسة الحكومة سيتم الاعتراف بدولة فلسطين دون اية شروط. هذا وتطرق الحديث الى مؤتمر باريس حيث قام باطلاع السيد كوربرن على نتائج المؤتمر وثمن الدور الذي لعبته فرنسا لانجاح هذا المؤتمر ومشاركة 77 دولة ، في الوقت الذي ابدى فيه استياءه من موقف الحكومة البريطانية من المؤتمر كما علق على المشاركة الخجولة وعدم التوقيع على البيان الختامي اضافة الى منعها الاتحاد الاوروبي من تبني البيان الختامي لمؤتمر باريس. وتحدث الطرفان حول تولي ترامب منصب رئيس الولايات المتحدة الامريكية وتاثيره على عملية السلام والقضية الفلسطينية حيث اكد انه من السابق لاوانه الحكم على ترامب قبل قيامه بمباشرة مهامه رسميا. الى نقل السفارة الامريكية حيث طلب من الحزب تقديمهم موقف واضح باعرابهم عن رفضهم لهكذا قرار. هذا وقد ثمن حساسيان دور الحكومة البريطانية في صياغة القرار الخاص بالمستوطنات وطالب بدور اكثر فاعلية لانهاء وجود بضائع المستوطنات في الاسواق البريطانية. كما تحدث السفير عن وضع غزة المؤلم وعن المصالحة الفلسطينية والانتخابات الفلسطينية.حيث اعرب السيد كوربرن عن اهمية قيام الانتخابات في اسرع وقت ممكن لاعطاء اكثر مصداقية وشرعية للسلطة الفلسطينية. وقام السفير بتقديم دعوة رسمية للسيد كوربرن لزيارة فلسطين للاطلاع عن كثب على الاوضاع على ارض الواقع.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *