الجمعة , أكتوبر 23 2020
الرئيسية / عالم السيارات / لعبة أطفال.. طريقة بورش لجذب عملائها في المستقبل (صور)
كتب - أيمن صبري: طرحت شركة بورشة الألمانية الرائدة في صناعة السيارات وتطويرها، نموذج مصغر ولكنه بالغ الدقة والكماليات من سيارتها Porsche 911 Targa 4S لتكون متاحة للأطفال الصغار وبأسغار لا تتجاوز 40 دولار أمريكي. السيارة التي بدأ تداولها بشكل كبير في الدول الأوروبية والآسيوية يتم منح كل نموذج منها عند شراؤه رقم يخصص للوحات، وكذلك يأتي معه زوجين من العرائس البالغين وزوجين آخرين في صورة أطفال صغار. وإسهابًا في محاكاة الواقع تم تصميم سقف السيارة ليكون قابلاً للطي، تمامًا مثل السيارة الحقيقية التي يبلغ سعرهًا نحو 100 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل قرابة مليون وثمانمائة ألف جنيه مصري. ويرى عدد من المتخصصين في علم نفس الدعاية، أن الهدف الأساسي الذي دفع بورش لإنتاج مثل هذا النوع من الألعاب، هو استهداف هؤلاء الأطفال مستقبلاً وزرع حب سيارات بورش في قلوبهم حتى يصبحون عملاء حقيقيين لها عند الكبر.

لعبة أطفال.. طريقة بورش لجذب عملائها في المستقبل (صور)

كتب – أيمن صبري:

طرحت شركة بورشة الألمانية الرائدة في صناعة السيارات وتطويرها، نموذج مصغر ولكنه بالغ الدقة والكماليات من سيارتها Porsche 911 Targa 4S لتكون متاحة للأطفال الصغار وبأسغار لا تتجاوز 40 دولار أمريكي.

السيارة التي بدأ تداولها بشكل كبير في الدول الأوروبية والآسيوية يتم منح كل نموذج منها عند شراؤه رقم يخصص للوحات، وكذلك يأتي معه زوجين من العرائس البالغين وزوجين آخرين في صورة أطفال صغار.

وإسهابًا في محاكاة الواقع تم تصميم سقف السيارة ليكون قابلاً للطي، تمامًا مثل السيارة الحقيقية التي يبلغ سعرهًا نحو 100 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل قرابة مليون وثمانمائة ألف جنيه مصري.

ويرى عدد من المتخصصين في علم نفس الدعاية، أن الهدف الأساسي الذي دفع بورش لإنتاج مثل هذا النوع من الألعاب، هو استهداف هؤلاء الأطفال مستقبلاً وزرع حب سيارات بورش في قلوبهم حتى يصبحون عملاء حقيقيين لها عند الكبر.

شاهد أيضاً

أيقونات جديدة من فئة السيارات السوبر رياضية.. سيارة كمركبة فضائية

تحظى السيارات السوبر الرياضية بشغف كبير بين عشاق القيادة بفضل ما تتمتع به من معدلات أداء خارقة تلهب حماسهم وتشبع رغباتهم العارمة في القوة الجامحة والسرعات الجنونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *