الأحد , أبريل 11 2021
الرئيسية / أخبار / الجيش الليبي يخوض معارك عنيفة في بنغازي…
يخوض الجيش الوطني الليبي، معارك عنيفة مع متشددين في مدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية. وأكد المتحدث باسم الجيش، أن القتال وقع في حي شعبيات التيرة في منطقة قنفودة في الأطراف الغربية من المدينة الساحلية. وتمكنت القوات الليبية من السيطرة على قسم كبير من مدينة بنغازي بعدما سيطر عليها المتشددون في 2014، إلا أنهم ما زالوا يسيطرون على القنفودة ومناطق الصابري وسوق الحوت في وسط المدينة. وكان الجيش الليبي ذكر أنه تمكن من إخراج المسلحين من حي بوصنيب في قنفودة، بعد يومين من القتال العنيف الذي قتل فيه 9..

الجيش الليبي يخوض معارك عنيفة في بنغازي…

 العرب اليوم - الجيش الليبي يخوض معارك عنيفة في بنغازي ومقتل 80 متطرفًا من داعش

يخوض الجيش الوطني الليبي، معارك عنيفة مع متشددين في مدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية. وأكد المتحدث باسم الجيش، أن القتال وقع في حي شعبيات التيرة في منطقة قنفودة في الأطراف الغربية من المدينة الساحلية.

وتمكنت القوات الليبية من السيطرة على قسم كبير من مدينة بنغازي بعدما سيطر عليها المتشددون في 2014، إلا أنهم ما زالوا يسيطرون على القنفودة ومناطق الصابري وسوق الحوت في وسط المدينة. وكان الجيش الليبي ذكر أنه تمكن من إخراج المسلحين من حي بوصنيب في قنفودة، بعد يومين من القتال العنيف الذي قتل فيه 9 جنود.

وأكد وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، أن الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة في ليبيا الليلة الماضية، قتلت أكثر من 80 مقاتلًا من تنظيم" داعش"، ومن المعتقد أن بعضهم كانوا يخططون بنشاط لشن هجمات في أوروبا. وقال كارتر "ينبغي أن نضرب تنظيم داعش في كل مكان يظهر فيه. وهذا صحيح في ضوء حقيقة علمنا بأن بعض أعضاء التنظيم في ليبيا يشاركون في تدبير هجمات".

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، إن التقييم المبدئي يشير إلى أن الضربات الأميركية دمرت معسكرين إلى الجنوب الغربي من مدينة سرت في ليبيا. وأعلن مسؤولون أميركيون بأن قاذفات بي-2 أميركية شنت غارات جوية على معسكرات لتنظيم "داعش"، على بعد 45 كيلومترًا جنوب غرب سرت، بالتعاون مع حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة. وكشف مسؤول أميركي كبير، رافضًا الكشف عن اسمه، أن الضربات أدت إلى مقتل "عشرات" المتطرفين، مشيرًا إلى أنه تم التعرف على إرهابيين قبل القصف الذي لم يوقع ضحايا مدنيين.

وبيّن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، تنفيذ غارات ليبية – أميركية مشتركة، على مواقع تابعة لتنظيم داعش خارج مدينة سرت معقل التنظيم السابق. وقال المجلس في بيانه بـ"التنسيق المشترك مع الحكومة الأميركية وقوات الافريكوم تم توجيه ضربات جوية، على عدد من نقاط تجمع تنظيم "داعش" في مناطق صحراوية محاذية لسرت، مؤكدًا أنه تم تدميرها بالكامل.

ورغم إعلان قوات افريكوم عن نهاية عملياتها الجوية في ليبيا نهاية الشهر الماضي، لفت بيان المجلس إلى أن حربه على الإرهاب "لم تنته بتحرير مدينة سرت"، مضيفًا أنه "يسعى إلى الاستفادة من دعم المجتمع الدولي لمواجهة العدو المشترك وملاحقته شرقا وغربا وجنوبا".

وكان مسؤولو وزارة الدفاع الأميركية، أعلنوا فقد وقت سابق اليوم الخميس عن تنفيذ مقاتلات أميركية من طراز B2 عدد من الغارات الجوية على مناطق صحراوية تبعد عن سرت قرابة 50 كيلومترًا جنوب غربها. وكانت قيادة عملية البينان المرصوص التابعة للمجلس الرئاسي، أعلنت أكثر من مرة تنفيذها لعدد من العمليات القتالية ضد فلول "داعش" الفارة في الصحراء، إثر محاولة الأخيرة الاقتراب من خطوط دفاعها عن المدينة.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *