الجمعة , مايو 14 2021
الرئيسية / أخبار / ملفات وتقارير / الحالة الترامبية والتداعيات المستقبلية لها

الحالة الترامبية والتداعيات المستقبلية لها

الحالة الترامبية مخيفة ومقلقة وسيكون لها تأثيراتها السياسية والاقتصادية على الصعيد الدولي ، ترامب في خطاب تنصيبه الرئيس الـ45لأمريكا أكد على جملة ولائنا لأمريكا أولاً وسنحمى حدودنا واقتصادنا وسنوحد العالم ضد الإسلام المتطرف وسوف نهزمه ،وهو ما يشير لتركيزه على الوضع الداخلي الأمريكي بالدرجة الأولى مع احتمالية حدوث أزمات دولية بفعل سياساته ،ولكن في النهاية الإدارة الأمريكية محكومة بالعمل المؤسساتي التي ستكون في مواجهة قوية مع صلف وعنجهية وتهور ترامب . قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة ليست بدعة ترامبية أو وليد اللحظة كما يعتقد البعض، بل الأمر سيكون تنفيذاً لقرار سابق صدر عن الكونغرس الأمريكي في العام 1995وعمد الرؤساء السابقين لأمريكا لعدم تنفيذه خشية من تفجر الأوضاع في المنطقة ،ولكن من الواضح أن الحالة الفلسطينية العربية البائسة وضعف التفاعل والاهتمام بالقضية الفلسطينية وبصفة خاصة بالقدس المحتلة سوف يساعد ترامب في تنفيذ وعده لإسرائيل وهو ما تجيب عنه الأيام المقبلة . قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة سيشكل مخالفة صارخة للقانون الدولي ولكافة القوانين والقرارات الدولية التي صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، وكذلك للراي الاستشاري الصادر عن محكمة العدل الدولية في عام 2004 بخصوص الجدار العازل وتضمن الوضعية القانونية لمدينة القدس المحتلة على أنها من ضمن الأراضي المحتلة عام 1967،وبالتالي تخضع لقانون الاحتلال الحربي وتسري عليها اتفاقية جنيف الرابعة، مما يعني أن الإجراءات المتخذة من قبل الاحتلال الإسرائيلي باطلة ولا يمكن أن تضفي عليها صفة الشرعية الدولية التي عهدت إسرائيل على مخالفتها والتنكر لكافة القرارات الدولية ،وبقرار النقل للسفارة ستكون أمريكا خالفت القانون الدولي . في إسرائيل هناك اجتماعات مكثفة وعلى أعلى المستويات بين نتنياهو وليبرمان مع الجيش والشرطة والشين بيت لمواجهة السيناريوهات المحتملة عن قرار نقل السفارة للقدس المحتلة، في المقابل لا نجد اي خطط فلسطينية وعربية لمواجهة التحديات القادمة التى سوف تشهدها القضية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *