الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية / أخبار / أخبار البلد / بروكسل : تواصل اللقاءات لإطلاق مبادرة أوروبية ضد الاستيطان

بروكسل : تواصل اللقاءات لإطلاق مبادرة أوروبية ضد الاستيطان

أمد/ بروكسل : واصل وفد دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، والمكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، جولته على الجاليات الفلسطينية في أوروبا لحشد التأييد للمؤتمر الأوروبي المزمع تنظيمه في مقر الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية. وضم الوفد كلا من نهاد أبو غوش مدير عام دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، ومحمود الزبن مدير دائرة أوروبا، وماهر عامر مدير المكتب الوطني للدفاع عن الأرض، وبتكليف من تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين. ويهدف المؤتمر الذي بادرت للدعوة إليه مجموعة من منظمات المجتمع المدني ولجان التضامن مع الشعب الفلسطيني، لبناء تحالف أوروبي فلسطيني عريض وإطلاق حراك دائم ضد الاستيطان وسياسات الاحتلال الإسرائيلي في أراضي دولة فلسطين المحتلة. واستهل الوفد زيارته لبلجيكا بلقاء مع السفير الفلسطيني في بلجيكا واللوكسمبورغ والاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا، بحضور المستشار حسان بلعاوي وهادي شبلي، وآسيا الأخرس، حيث نقل الوفد تحيات رئيس الدائرة تيسير خالد، وأطلع السفير وأركان السفارة على نتائج الاتصالات مع عدد من المؤسسات الأوروبية في برلين، وخطة بناء التحالف من خلال الشراكة بين المؤسسات الداعمة للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، والجاليات الفلسطينية وعبر التنسيق والتعاون الكاملين بين مختلف الهيئات والأجسام الرسمية والأهلية الفلسطينية، على قاعدة الشراكة وتكامل الأدوار، واستثمار اللحظة التاريخية الراهنة التي نشأت بعد القرار الأممي 2334 وسلسلة المواقف الأوروبية التي تجمع على أن الاستيطان والسياسات والإجراءات الإسرائيلية تهدد أي فرصة جدية لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة. وقدم السفير الفرا عرضا وافيا عن جهود الديبلوماسية الفلسطينية في أوروبا ومع مختلف المؤسسات الأوروبية مؤكدا على أهمية تضافر جهود المؤسسات والأطر الفلسطينية في الوطن مع الجاليات الفلسطينية في بلدان الاغتراب، وأوضح أن أوروبا باتت تتفهم أكثر من اي وقت مضى الحاجة إلى دعم جهود القيادة الفلسطينية، ورؤيتها لحل سياسي ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية ويلبي طموحات الشعب الفلسطيني. واجتمع الوفد كذلك مع حمدان الضميري رئيس الجالية الفلسطينية في بلجيكا واللوكسمبورغ بحضور عضوي الهيئة الإدارية للجالية محمود السعدي وتحسين دقاق، حيث جرى استعراض واقع الجالية والانتشار الفلسطيني في بلجيكا، وأوضاع الموجات الجديدة من المهاجرين الذين تدفقوا على أوروبا بعد الأزمة السورية. وجرى استعراض واقع اتحادات الجاليات الفلسطينية ومؤسساتها في أوروبا حيث اتفق الجميع على ضرورة بذل مزيد من الجهود لتوحيد عمل الجاليات وجهودها بما يكفل قدرتها على مواجهة التحديات والاضطلاع بالدور الكبير الذي يعلقه شعبنا الفلسطيني عليها. وقدم الضميري عرضا عن علاقات الجالية ومؤسساتها بالمؤسسات الأوروبية الصديقة في بروكسل وسائر المدن البلجيكية، والفعاليات التي نظمتها الجالية لنصرة شعبنا في الوطن ومخيمات الشتات، وجهودها في دحض الرواية الإسرائيلية واستقطاب مزيد من المناصرين لحقوق شعبنا، مبينا أن دائرة المتضامنين مع شعبنا تتسع باستمرار ما يؤكد الحاجة إلى تطوير هذه العلاقات وتنظيمها، وإكسابها مزيدا من الزخم بمبادرات على طريقة بناء التحالف الأوروبي الفلسطيني في مواجهة الاستيطان. كما اجتمع الوفد وبحضور رئيس الجالية وأعضاء هيئتها الإدارية مع السيد جان فيرمون الأمين العام للاتحاد الدولي للمحامين الديمقراطيين، الذي رحب بفكرة بناء التحالف المناهض للاستيطان، ووعد بعرض المشروع على اللجنة التنفيذية للاتحاد، وتوفير الإسناد المهني والفني القانوني لجهود منظمات المجتمع الأوروبي في عقد مؤتمر بروكسل وبناء التحالف الدولي. وأعرب عن تثمينه للمبادرة التي تستند لخطاب حقوق الإنسان ولغة القانون الدولي مؤكدا أن مثل هذه المبادرة كفيلة باستقطاب مزيد من الداعمين للحقوق الفلسطينية. واختتم الوفد زيارته لبروكسل بلقاء هام مع السيدة أنيتا جيرشوا منسقة منظمة ( ECCP) وهي منظمة أوروبية متضامنة تضم في عضويتها عشرات لجان وجمعيات ومؤسسات الصداقة الفلسطينية الأوروبية في القارة، حيث أكدت جاهزية المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين لتبني مبادرة بناء التحالف ودعمها، وركزت على ضرورة التحضير الجيد لهذه المبادرة لجهة الاستعدادات اللوجستية والفنية والوثائق المقترحة، وخطة العمل، بما يتجاوز فكرة التضامن إلى توليد آلية فعالة قادرة على التأثير في المجتمع الأوروبي.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *