الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية / أخبار / سياسيون يوصون بضرورة الالتزام بتوصيات اللجنة التحضيرية…
أوصى سياسيون من عدة فصائل فلسطينية بضرورة الالتزام بالتوصيات التي انبثقت عن اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني. من جانبه أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان على ضرورة الالتزام بالتوصيات التي صدرت من اللجنة التحضيرية التي انعقدت في بيروت والبدء بإجراءات عملية لتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد يشمل الكل الفلسطيني . وجاء ذلك خلال ندوة سياسية حول "إعادة تفعيل المجلس الوطني" عقدتها وزارة الإعلام بمقرها في غزة صباح اليوم الإثنين, وحضرها جمعٌ من السياسين والصحافيين والمختصين. وقال رضوان "إ..

سياسيون يوصون بضرورة الالتزام بتوصيات اللجنة التحضيرية…

 العرب اليوم - سياسيون يوصون بضرورة الالتزام بتوصيات اللجنة التحضيرية للمجلس الفلسطيني

أوصى سياسيون من عدة فصائل فلسطينية بضرورة الالتزام بالتوصيات التي انبثقت عن اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني. من جانبه أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان على ضرورة الالتزام بالتوصيات التي صدرت من اللجنة التحضيرية التي انعقدت في بيروت والبدء بإجراءات عملية لتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد يشمل الكل الفلسطيني .

وجاء ذلك خلال ندوة سياسية حول "إعادة تفعيل المجلس الوطني" عقدتها وزارة الإعلام بمقرها في غزة صباح اليوم الإثنين, وحضرها جمعٌ من السياسين والصحافيين والمختصين. وقال رضوان "إن حركة حماس جاهزة للمشاركة والاستمرار في دعوة اللجنة التحضيرية وانعقادها من أجل تشكيل مجلس وطني جديد يشكل الكل الفلسطيني وتطبيق اتفاق القاهرة وإعلان الشاطئ والدوحة".

وأوضح أن الحركة استجابت إلى دعوة اللجنة التحضيرية بعد مشاورات داخلية وفصائلية، وكانت هناك وجهات نظر وخرجت توصيات على ضرورة تشكيل مجلس وطني جديد وإجراء انتخابات شاملة، وضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة.

وبين رضوان أن مدى الالتزام بتنفيذ هذه التوصيات مرتبط بموافقة الرئيس محمود عباس، وفي حالة استجابته لتوصيات اللجنة التحضيرية سيتم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتنفيذ اتفاق الشاطئ والقاهرة والدوحة.

وأشار إلى أن في حالة عدم استجابته للتوصيات سيعقد مجلس وطني في رام الله، أو يقوم بتسويف اللجنة التحضيرية وعدم عقد جلسة للمجلس الوطني وتبقى الأمور على ما هي عليه وهذا خارج الإطار الوطني. ومن جانبه اعتبر الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب أن الذي خرج عن اللجنة التحضيرية هو بيان عام لاتفاقيات سابقة، حيث كان من المفترض أن تعقد اللجنة التحضيرية لإجراء خطوات عملية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقا .

وأوضح أن توصيات اللجنة التحضيرية وتنفيذ الاتفاقات السابقة يرجع تنفيذها للرئيس محمود عباس, مشددًا على ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية وتغير طريقة التفكير، لأنه في النهاية سيجد الجميع نفسه ملزم لحمل البندقية لمقاومة الاحتلال .من جانبه قال القيادي في حركة فتح أسامة الفرا، "إن مؤسسات المجتمع الفلسطيني بحاجة إلى إصلاح وآن الأوان لكي نعيد بناؤها ونحن بحاجة إلى جملة من الإصلاحات وعملية بداية الإصلاح يجب أن تتم من خلال المجلس الوطني الفلسطيني" . ونوّه إلى أن تشكيل مجلس وطني لا يتم إلا من خلال تحقيق المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

من جهته القيادي في الجبهة الشعبية هاني الثوابتة قال "إن المجلس الفلسطيني يمثّل الشعب الفلسطيني ويجب أن ننتقل إلى مرحلة العمل وإعادة صياغة المجلس" . وأوضح أن تركيبة المجلس الوطني القديمة تقوم على لون سياسي واحد وما تجمعه من مؤسسات وهيئات ونقابات يجب مراعاة التكوين السياسي للكل الفلسطيني، وأن يكون مجلس وطني جامع بانخراط جميع القوى ليضم كافة الفصائل الفلسطينية .ودعا الثوابتة الفصائل الفلسطينية للتوافق كي يتم إعادة تشكيل مجلس وطني يحقق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني .

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *