الأحد , أكتوبر 25 2020
الرئيسية / أخبار / ملفات وتقارير / بعد محادثات أستانا على ماذا ستركز مباحثات جنيف؟

بعد محادثات أستانا على ماذا ستركز مباحثات جنيف؟

بلا أدنى شك فإن قضية سورية ما زالت تعتبر الشغل الشاغل للكثير من دول العالم، حتى بعد انتهاء مباحثات أستانا، والتي خرجت ببيان وأكدت فيه الدول والأطراف المشاركة في تلك المباحثات على التزام الأطراف المتحاورة على وحدة أراضي سورية، وأن لا حل عسكريا في سورية، كما تم الموافقة على آلية ثلاثية وذلك من أجل مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في سورية، لكن بعد مباحثات أستانا هناك مباحثات في حنيف التي ستركز على تسوية ربما ستجد الأزمة السورية طريقها للحل بعد اتفاق بين كل الأطراف، لكن لم تضح الأمور بعد على ماذا ستركز مباحثات جنيف في الشهر المقبل، الكثير من المحللين يعتبرون بأن الفترة الماضية اعتبرت فترة مثالية لكل العناصر الفاعلية في سورية، وذلك للتموضع في مكان أفضل على طاولة ملف الأزمة السورية، فأنقرة من ناحيتها تمكنت من فرض نفسها من خلال عملية درع الفرات التي قانت بها شمالي الأراضي السورية، كما أنّ موسكو وأنقرة تمكنتا من فرض وجودهما، وكان الرابح الأكبر من تلك الفترة هو النظام السوري. فقضية سورية ما زالت عالقة رغم كل الهدن وبلا شك بأنه لا يوجد في العالم، كما هو اليوم حرب أسوأ وأكبر من الحرب في سورية، والتي بكل تأكيد أثرت على كل المنطقة، وكل دول العالم، وذلك من خلال موجات الهجرة، والتي بكل تأكيد طالت دولا أوروبة عديدة، كما وأنه من خلال الحرب في سورية يمكن القول بأنه لا يوجد في سورية اليوم مدينة أو قرية لم تدمّر كليا أو جزئيا، أما بالنسبة لتركيا فإنّ سوريا باتت ملاذا لعناصر تنظيم داعش، وحزب العمال الكردستاني، كما أنّ حزب الاتحاد الديمقراطي تمكن من السيطرة على الشريط الشمالي للحدود السورية التركية، وهذا يُعتبر جرس إنذار، ومن هنا فإنّ المأساة السورية باتت لا تنحصر فقط على الشعب السوري، لكن المشاكل الناتجة عن ذلك باتت تنتقل إلى تركيا والمنطقة، لكن ما هي خيارات الرئيس الأمريكي ترامب وطريقة تعامله مع الأسد وروسيا؟. لا شك بأن خيارات واشنطن ستكون عنصرا من العناصر الرئيسية التي ستؤثر في ملف الأزمة السورية، لكن إذا لم تقبل واشنطن بأنْ تقوم موسكو بقيادة عملية الحل في سورية، فعندها ربما ستستمر التعقيدات، لكن الخيار الأنجع فهو أنْ يعمل الرئيس الأمريكي بكل جهد للتخلص من ملف الأزمة السورية بسرعة وفي مباحثات جنيف ستتضح الأمور أكثر. رابط صورة الكاتب ، التحميل هنا m5zn.com

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *