السبت , يناير 23 2021
الرئيسية / أخبار / أخبار البلد / العربية الفلسطينية: قانون منع الاذان يعكس مدى تطرف وعنصرية الاحتلال

العربية الفلسطينية: قانون منع الاذان يعكس مدى تطرف وعنصرية الاحتلال

أمد/ غزة: نددت الجبهة العربية الفلسطينية بمصادقة ما يسمى باللجنة الوزارية لحكومة الاحتلال الإسرائيلية على قانون منع الأذان في المساجد، مؤكدة أن هذا القرار يعكس مدى التطرف والعنصرية لدى الاحتلال وامعانه في مخالفة القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. وأوضحت الجبهة في تصريح لها صباح اليوم أن مشروع منع الأذان والمصادقة عليه استخفاف ومس مباشر للمشاعر الدينية للمسلمين في كافة ارجاء المعمورة، يتحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن نتائجه، باعتباره نسف لأي فرصة لإحلال الامن والسلام في المنطقة، مؤكدة ان اصرار الاحتلال على انتهاك المقدسات وسعيه الحثيث لطمس الهوية الدينية والأثرية الإسلامية في القدس وتهويدها، وامعانه في استفزاز المشاعر الدينية لشعبنا من شانه تأجيج الصراع واضفاء الصبغة الدينية عليه وخلق ابعاد جديدة له في محاولة حثيثة لتظليل الرأي العام العالمي الذي بات يدرك ان الاحتلال هو العقبة الحقيقية امام فرص تحقيق الاستقرار والسلام في العالم اجمع. وأضافت الجبهة إننا ونحن ندين بهذا القرار جملة وتفصيلاً ندعو أهلنا كافة في مدينة القدس والداخل المحتل لمواجهة هذا القرار بكافة الوسائل والطرق المتاحة وأن يكونوا حصناً منيعاً دفاعاً عن دينهم ومقدساتهم، مشددة على ضرورة تكاثف جهود الكل الوطني من أجل حماية مقدساتنا الاسلامية والمسيحية، مؤكدة بأن صوت الأذان سيبقى صادحاً عالياً مهما حول الاحتلال إسكاته لتبقى مدينة القدس بهويتها العربية والإسلامية حتى تحقيق حلم شعبنا بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *