الإثنين , يناير 25 2021
الرئيسية / أخبار / الفيتو الامريكي.. على سلام أم على “السّلام”!

الفيتو الامريكي.. على سلام أم على “السّلام”!

رام الله-" القدس"دوت كوم- ابراهيم ملحم – لم تُخف السلطة قلقها، من أن يكون الفيتو الامريكي على تعيين الامين العام للامم المتحدة رئيس الوزراء السابق د. سلام فياض، مبعوثا للهيئة الدولية في ليبيا، مؤشراً على شكل، وطبيعة علاقتها المرتقبة مع الادارة الامريكية الجديدة، والتي أظهرت حتى الان إشارات بالغة الدلالة، على عهد جديد، مفخّخ بالازمات، والمفاجأت، واللامبالاة، في تعاملها مع ملفات الصراع، ومآلاتها في ضوء ما يصدر، وما لا يصدر، عن تلك الادارة من تصريحات، وتغريدات، وسط غياب لافت لتلك المواقف التقليدية التي طالما حكمت سياسة الادارات الامريكية المتعاقبة إزاء تلك الملفات، إن ما يتعلق منها بالاستيطان باعتباره عقبة أمام السلام، أو ما يتعلق منها بنقل السفارة التي سيشكل نقلها إن حدث، إطاحة بآخر آمال السلام المعلّقة في المنطقة.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *