الأحد , يناير 24 2021
الرئيسية / أخبار / خريطة توضّح مناطق السيطرة على شمال سوريا

خريطة توضّح مناطق السيطرة على شمال سوريا

كتبت- رنا أسامة:
أعدّت وكالة فرانس برس خريطة تُظهِر مناطق نفوذ القوى العسكرية في سوريا، وتحديدًا الجزء الشمالي منها، في مدن: الباب، إدلب، كوباني، حلب، واللاذقية، بالتعاون مع بيانات المرصد السوري لحقوق الإنسان ومعهد "دراسات الحرب".

الباب:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن قواته التي تشن هجومًا داعمًا لفصائل سورية معارضة دخلت إلى وسط مدينة الباب، معقل الجهاديين في محافظة حلب، مؤكدًا أن استعادتها "مسألة وقت".

شهدت الباب آخر أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميًا بداعش، معارك عنيفة الأحد بين القوات التركية في عملية "درع الفرات" من جهة، وجهاديين من جهة أخرى.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد خاضت قوات "درع الفرات" معارك ضد الجهاديين في القسم الغربي من مدينة الباب، بالتزامن مع مواجهات مماثلة في الأطراف الشمالية. وترافقت المعارك مع قصف وغارات تركية.

وأفادت وسائل إعلام تركية بمقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين خلال معارك الأحد، ما يرفع عدد قتلى الجيش التركي منذ بدء الهجوم في 24 أغسطس إلى 67 قتيلًا.

وتحاصر القوات التركية والفصائل الباب من الجهات الغربية والشمالية والشرقية، فيما تحاصرها قوات النظام السوري من الجنوب، بعدما تمكنت بدعم روسي قبل أسبوع من قطع آخر طريق حيوي للجهاديين.

إدلب:

في إدلب فيعدّ جيش الفتح القوة الضاربة المسيطرة، ويتقاسم معه الجيش الحر وأبرز فصائله الفرقة الشمالية السيطرة على مناطق في ريف المحافظة.

كوباني:

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتمكّن وحدات حماية الشعب الكردي، من استعادة السيطرة على كامل مدينة عين العرب (كوباني)، بعد اشتباكات عنيفة دامت مع تنظيم "داعش" لأكثر من أربعة أشهر، مع استمرار وحدات الحماية بعمليات التمشيط في بعض المنازل عند الضواحي الشرقية للمدينة، يتخللها عمليات تفكيك وتفجير عبوات ناسفة.

كما صرّحت مصادر موثوقة للمرصد السوري بأنه تم تنفيذ أعمال حفر ورفع سواتر وبناء جدار عازل من قِبل آليات مرافقة للقوات الكردية في كوباني، فيما استهدفت القوات التركية مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب وواقع لها في منطقة جارغلي بـ "كوباني"، كما قصفت الفصائل بعدة قذائف مناطق في قرية إيسكا التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين في الريف الشمالي الغربي لحلب.

وكانت القوات الكردية قد تقدمت في أطراف حي كاني عربان (كاني كردا)، وسيطرت على مدرسة تشرين، بالإضافة إلى تقدمها في أطراف حي مقتلة بالمدينة.

اللاذقية وحلب:

يسيطر النظام السوري على مراكز معظم ريف اللاذقية الشمالي، بالإضافة إلى مدينة اللاذقية ومدينة طرطوس ومركز مدينة حمص عدا حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة.

وفي حلب وريفها الشمالي، تُعد الجبهة الشامية من أقوى الفصائل، كما تسيطر حركة نور الدين الزنكي بشكل رئيسي على منطقة الريف الغربي، وفي الريف الجنوبي يوجد جيش الفتح، كما توجد جبهة النصرة في نقاط متفرقة داخل مدينة حلب وفي ريفها الغربي.

syria

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *