الإثنين , يناير 25 2021
الرئيسية / أخبار / زعيم كوريا الشمالية “مرتاح” بعد إطلاق الصاروخ الباليستي

زعيم كوريا الشمالية “مرتاح” بعد إطلاق الصاروخ الباليستي

سول – (أ ف ب):

أعلنت كوريا الشمالية الاثنين، أنها اختبرت "بنجاح" صاروخا بالستيا جديدا في خطوة اعتبرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحديا وسيناقشها مجلس الأمن الدولي في اجتماع طارئ الاثنين بطلب من واشنطن وسيول وطوكيو.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن زعيم بيونغ يانغ، كيم جونغ-اون، "عبر عن ارتياح كبير لامتلاك وسيلة قوية أخرى لهجوم نووي تعزز قدرات البلاد الرائعة".

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن الصاروخ أطلق الأحد من قاعدة جوية في غرب كوريا الشمالية وقطع نحو 500 كيلومتر باتجاه الشرق قبل أن يسقط في بحر اليابان الذي يسميه الكوريون الشماليون البحر الشرقي.

وأظهرت صور نشرتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الصاروخ ينطلق في السماء بحضور كيم جونغ-اون مبتسما، ووسط تشجيع عشرات الجنود والعلماء.

وقالت الوكالة إن الزعيم الكوري الشمالي "قاد شخصيا" الاستعدادات للاختبار الذي يتعلق على حد قولها "بصاروخ أرض- أرض بين متوسط وبعيد المدى من نوع بوغوكسونغ-2"، موضحة أنها "منظومة جديدة للتسلح الاستراتيجي على الطريقة الكورية".

وتابعت الوكالة أن محرك الصاروخ يعمل بالوقود الصلب. وصرح المحلل في معهد الشؤون الخارجية والأمنية في سيول يون دوك-مين أن ذلك يسمح باختصار الوقت اللازم للتزويد بالوقود بشكل كبير مقارنة مع الصواريخ التي تعمل بالوقود السائل.

– تقدم وتشكيك –

أوضح المحلل نفسه أن رصد الأقمار الاصطناعية لهذا النوع من الصواريخ مسبقا عند إطلاقها، أصعب مضيفا أن "هذا يترك مهلة إنذار قصيرة لذلك تشكل (هذه الصواريخ) تهديدا أكبر للخصم".

وهذه المرة الأولى التي تتحدث فيها كوريا الشمالية عن صاروخ "بوغوكسونغ-2". وكانت أعلنت في أغسطس عن إطلاق صاروخ "بوغوكسونغ-1" (أي نجمة الشمال) من غواصة.

وأكد كيم جونغ-اون حينذاك أن الصاروخ الذي أطلق باتجاه اليابان، يجعل المحيط الهادئ والقارة الأمريكية في مرمى السلاح النووي الكوري الشمالي.

وصرح مسؤول في رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي أن الشمال استخدم على ما يبدو تقنية "الإطلاق البارد" لهذا الصاروخ التي استخدمت أولا في 2016 لاختبار صاروخ بحر- أرض باليستي استراتيجي.

وأطلقت الصاروخ مبدئيا بكبسولة غاز قبل أن يشتعل محركه وهي تقنية أكثر أمانا وتسمح بإخفاء التجربة بشكل أسهل.

وكان الشمال أعلن مرات عدة في الماضي عن إنجازات عسكرية متقدمة لكن المحللين شككوا في ذلك. وهو يؤكد أنه صنع صواريخ باليستية عابرة للقارات لكنه لم يختبرها بعد.

وأطول صاروخ اختبرته كوريا الشمالية حتى الآن هو "موسودان" المتوسط المدى والقادر عمليا على الوصول إلى الأراضي الأمريكية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ. لكن معظم التجارب المتعلقة به باءت بالفشل.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *