الثلاثاء , يناير 19 2021
الرئيسية / أخبار / لماذا استقال مستشار الأمن القومي لترامب.. وما علاقة موسكو؟

لماذا استقال مستشار الأمن القومي لترامب.. وما علاقة موسكو؟

كتبت – سارة عرفة:

عين البيت الأبيض، الثلاثاء 14 فبراير، الجنرال جوزيف كيث كيلوج، مستشارا لشؤون الأمن القومي الأمريكي، بعد استقالة المستشار السابق مايكل فلين، على خلفية اتصالاته مع مسؤولين روس.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل استقالة مستشاره لشؤون الأمن القومي مايكل فلين، التي قدمها بعد ساعات من قول ترامب من خلال متحدث باسمه، إنه يراجع الموقف ويتحدث مع نائب الرئيس مايك بنس.

وسبق أن قدم فلين اعتذاره، لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، عن تضليله بشأن اتصالاته بمسؤولين روس، بعد أن أبلغه بأنه لم يناقش العقوبات الأمريكية على موسكو مع السفير الروسي سيرغي كيسلياك، في الأسابيع التي سبقت تولي ترامب السلطة في الـ 20 من يناير، ما دفع بنس للدفاع عنه في مقابلات تلفزيونية لاحقة.

وجاء نص استقالة مستشار الأمن القومي لترامب كما نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية:

"خلال أدائي لمهامي كمستشار قادم للأمن القومي الأمريكي، أجريت عدة اتصالات بنظراء ووزراء وسفراء أجانب. هذه المكالمات كانت لتسريع انتقال سلس، والشروع في بناء العلاقات الضرورية بين الرئيس ومستشاريه وبين القادة الأجانب. ومثل هذه الاتصالات تقليد متبع في أي عملية انتقال بهذه الضخامة".

"للأسف، وبسبب تسارع وتيرة الأحداث، فقد أخطرت نائب الرئيس المنتخب وآخرين دون قصد بمعلومات غير كاملة فيما يتعلق باتصالاتي الهاتفية مع السفير الروسي. واعتذرت للرئيس ولنائب الرئيس وقبلا اعتذاري".

"وخلال سنوات خدمتي العسكرية على مدار ثلاثة وثلاثون عاما، بالإضافة إلى الفترة التي عملت فيها مستشارا للأمن القومي، قمت بأداء واجباتي على أكمل وجه وأمانة لكل من قمت بخدمتهم متضمنين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية".

"والأن أقدم استقالتي وانا فخور بما قدمته للأمة والشعب الأمريكي بشكل متميز، كما أني فخور بخدمتي للرئيس ترامب الذي تولى منصبه منذ ثلاثة أسابيع فقط، والذي استطاع اعادة توجية سياسة أمريكا الخارجية بشكل اساسي لاستعادة أمريكا دورها القيادي في العالم".

"ومع ابتعادي الأن مرة أخرى عن خدمة أمتي، اود أن اتوجه بالشكر للرئيس ترامب لولائه الشخصي، ولهؤالاء الذين عملت معهم وكافحنا سويا وواجهنا التحديات أثناء الفترة الانتقالية، وفي بدايات الأيام الأولى لتولي ترامب الرئاسة".

"وأنا أعرف أن القيادة القوية للرئيس ترامب مع نائبه مايك بنس وفريقه الرائع أنهم سيدخلون التاريخ باعتبارهم فريقا عاصر واحدة من اهم فترات الرئاسة في تاريخ الولايات المتحدة، وأعتقد جازما أن الشعب الأمريكي سيبذل قصارى جهده وتتضافر جهوده للمساعدة من أجل أن تصبح أمريكا عظيمة مرة اخرى".

وتم تعيين الجنرال المتقاعد كيث كيلوج (كان كبير الموظفين في مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض) قائما بأعمال مستشار الأمن القومي إلى أن يختار ترامب من سيشغل المنصب رسميا.

من ناحية أخرى، قال مسؤول بالبيت الأبيض إن اسم الجنرال المتقاعد ديفيد بتريوس المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية مطروح لتولي المنصب.

شاهد أيضاً

تركيا تدرج محمد دحلان على قائمة المطلوبين “الحمراء”

رابط فحص شيكات الشؤون الاجتماعية 2019 للأسر الفقيرة 12:24 - 04 ديسمبر 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *