الأربعاء , يوليو 26 2017
الرئيسية / منوعات / غرائب وعجائب / سيارات “المستقبل” تشرق في جنيف 2017.. شاهدها
كتب - أيمن صبري: فتح معرض جنيف الدولي للسيارات 2017 أبوابه في يوم التاسع من شهر مارس ويستمر حتى التاسع عشر من ذات الشهر، وفي هذه النسخة من المعرض الذي يعد الأقدم في عالم السيارات حيث يعود إلى عام 1905، حرص المشاركون على تقديم أفضل ما لديهم. فما بين السيارات التجارية الحديثة، والأخرى الاختبارية التي يحاول بها الصانع أن يلامس المستقبل، اكتظت أجنحة العارضين، وتزاحم الحاضرين من الجماهير على مشاهدتها للتعرف على الجديد في عالم تكنولوجيا السيارات. ويشارك في الدورة الحالية من "جنيف" أكثر من 180 شركة ما بين رائدة في الصناعة وناشئة، وهذه الشركات تقدم للجماهير أكثر من 900 طراز مختلف وأولي من السيارات تحمل أعلام 148 دولة حول العالم. والخروج عن السياق المألوف يعد في بعض الأحيان سلاح فعال لجذب العملاء، وعليه قام عدد من العارضين بطرح بعض النماذج المبتكرة لسيارات ومحركات من إنتاجهم، وقد حازت تلك النماذج وفقًا لوكالة "سبوتنيك" الروسية على استحسان جماهير المعرض، الذي يتوقع أن يصل عددهم إلى نحو 700 ألف زائر.

سيارات “المستقبل” تشرق في جنيف 2017.. شاهدها

كتب – أيمن صبري:

فتح معرض جنيف الدولي للسيارات 2017 أبوابه في يوم التاسع من شهر مارس ويستمر حتى التاسع عشر من ذات الشهر، وفي هذه النسخة من المعرض الذي يعد الأقدم في عالم السيارات حيث يعود إلى عام 1905، حرص المشاركون على تقديم أفضل ما لديهم.

فما بين السيارات التجارية الحديثة، والأخرى الاختبارية التي يحاول بها الصانع أن يلامس المستقبل، اكتظت أجنحة العارضين، وتزاحم الحاضرين من الجماهير على مشاهدتها للتعرف على الجديد في عالم تكنولوجيا السيارات.

ويشارك في الدورة الحالية من "جنيف" أكثر من 180 شركة ما بين رائدة في الصناعة وناشئة، وهذه الشركات تقدم للجماهير أكثر من 900 طراز مختلف وأولي من السيارات تحمل أعلام 148 دولة حول العالم.

والخروج عن السياق المألوف يعد في بعض الأحيان سلاح فعال لجذب العملاء، وعليه قام عدد من العارضين بطرح بعض النماذج المبتكرة لسيارات ومحركات من إنتاجهم، وقد حازت تلك النماذج وفقًا لوكالة "سبوتنيك" الروسية على استحسان جماهير المعرض، الذي يتوقع أن يصل عددهم إلى نحو 700 ألف زائر.

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *