الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / منوعات / غرائب وعجائب / “Norwegian Joy” أول سفينة في العالم مزودة بمضمار لسباقات السيارات

“Norwegian Joy” أول سفينة في العالم مزودة بمضمار لسباقات السيارات

كتب – أيمن صبري:

بعد ثلاث سنوات من العمل المستمر، غادرت السفينة "Norwegian Joy" المكونة من 20 طابقًا حوض البناء الخاص بـ"ماير فيرفت" في ألمانيا، وذلك للخضوع لبعض الاختبارات الميكانيكية والتشغيلية للتأكد من سلامتها وقدرتها على الإبحار بشكل رسمي.

السفينة التي بلغت قيمة إنشائها وفقًا لصحيفة "express" البريطانية نحو 600 مليون جنيه استرليني، ما يعادل قرابة 13 مليار جنيه مصري تتكون من 20 طابقًا وبها 20 مطعمًا متنوعاً وعدد من بحيرات التزلج ودور العرض السينمائي وصالات الألعاب، إلا أن أبرز ما يميزها عن غيرها أن بها مضمار لسباقات السيارات.

Cruise_3

المضمار الذي يعد الأول من نوعه على متن سفينة، يتكون من طابقين ويستوعب حتى 10 سيارات في وقت واحد، وتصل سرعة السيارات عليه إلى 64 كم/س، ويستطيع المتسابقين رؤية المحيط بشكل واضح في كل أنحاء المضمار أثناء السباق.

وتستوعب السفينة نحو 3850 راكب، بالإضافة إلى طاقم قيادة وضيافة يقدر بـ1700 عامل، ويصل طولها 1070 قدم وسرعتها 22.5 عقدة أي ما يعادل 25.9 ميل في الساعة وهي السرعة المستمدة من 5 محركات أساسية بقوة إجمالية 102.900 حصان.

وقال فرانك ديل ريو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كوبان النرويجية القابضة المحدودة "أعتقد أن هناك طريقة أفضل لتجربة ثقافة فريدة من نوعها، والجمال والتنوع عن طريق أحدث السفن المنضمة لأسطول كوبان النرويجية.

شاهد أيضاً

بالصور.. سيارة لامبورجيني أفانتادور من ورق هدية لأحد الموتى

كتب - أيمن صبري: تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية مجموعة من الصور لسيارة لامبورجيني أفانتادور الرياضية الخارقة، والتي تبين فيما بعد أنها لم تكن سوى مجسم مصنوع من الورق المقوى. وبحسب ما ذكر موقع "تايوان نيوز" فإن هذا المجسم الذي تم تصنيعه بدقة وإتقان شديدين، كان الغرض الأساسي منه استخدامه هدية لأحد الموتى كنوع من الطقوس الجنائزية المتبعة في بعض البلدات والمقاطعات بتايوان. اقرأ أيضًا: دبي تبدأ تشغيل أول ''إشارة مرور ذكية''.. هكذا تعمل (فيديو) هكذا انتهت تجربة قيادة مؤسس ''فيسبوك'' لسيارة ''سباقات ناسكار'' ويعتقد بعض سكان الصين والبلدان المجاورة لها أن إحراق الأشياء في المقابر يساعد موتاهم على الاستمتاع بهذه الأشياء في الآخرة، ولذلك قام الشخص الذي أعد مجسم السيارة بإحراقها حتى يتنعم بها زويه في الآخرة. وإلى جانب السيارات، هناك العديد من الهدايا والأشياء الثمينة التي يتم إحراقها داخل المقابر ومنها البخور باهظ الثمن وسبائك الذهب والهواتف والأثاث وحتى جوازات السفر، ويوافق هذا الطقس يوم الرابع أو ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *