الثلاثاء , يونيو 27 2017
الرئيسية / منوعات / غرائب وعجائب / “Norwegian Joy” أول سفينة في العالم مزودة بمضمار لسباقات السيارات

“Norwegian Joy” أول سفينة في العالم مزودة بمضمار لسباقات السيارات

كتب – أيمن صبري:

بعد ثلاث سنوات من العمل المستمر، غادرت السفينة "Norwegian Joy" المكونة من 20 طابقًا حوض البناء الخاص بـ"ماير فيرفت" في ألمانيا، وذلك للخضوع لبعض الاختبارات الميكانيكية والتشغيلية للتأكد من سلامتها وقدرتها على الإبحار بشكل رسمي.

السفينة التي بلغت قيمة إنشائها وفقًا لصحيفة "express" البريطانية نحو 600 مليون جنيه استرليني، ما يعادل قرابة 13 مليار جنيه مصري تتكون من 20 طابقًا وبها 20 مطعمًا متنوعاً وعدد من بحيرات التزلج ودور العرض السينمائي وصالات الألعاب، إلا أن أبرز ما يميزها عن غيرها أن بها مضمار لسباقات السيارات.

Cruise_3

المضمار الذي يعد الأول من نوعه على متن سفينة، يتكون من طابقين ويستوعب حتى 10 سيارات في وقت واحد، وتصل سرعة السيارات عليه إلى 64 كم/س، ويستطيع المتسابقين رؤية المحيط بشكل واضح في كل أنحاء المضمار أثناء السباق.

وتستوعب السفينة نحو 3850 راكب، بالإضافة إلى طاقم قيادة وضيافة يقدر بـ1700 عامل، ويصل طولها 1070 قدم وسرعتها 22.5 عقدة أي ما يعادل 25.9 ميل في الساعة وهي السرعة المستمدة من 5 محركات أساسية بقوة إجمالية 102.900 حصان.

وقال فرانك ديل ريو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كوبان النرويجية القابضة المحدودة "أعتقد أن هناك طريقة أفضل لتجربة ثقافة فريدة من نوعها، والجمال والتنوع عن طريق أحدث السفن المنضمة لأسطول كوبان النرويجية.

شاهد أيضاً

عدسة الكاميرا ترصد ملكة انجلترا أثناء قيادتها سيارة جاجوار..صور

كتب - أيمن صبري: من المعروف عنها أنها من عشاق قيادة السيارات، وعلى مدار عمرها الممتد لـ(91 عامًا) امتلكت العشرات من السيارات مختلفة الأنواع والطرازات. وإلى اليوم ما تزال إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تمارس عشقها، فقد رصدت عدسات الكاميرات لحظات قيادتها لسيارتها الـ"جاجوار" في رحلة العودة من خدمة الكنيسة الملكية في ويندسور بارك. وكانت الملكة إليزابيث وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" الانجليزي تقود سيارتها رفقة حارسها الشخصي، ذلك بعد أيام قليلة من إعلان زوجها الأمير فيليب خبر تقاعده. ويصل شغف الملكة بالسيارات إلى معرفتها حتى بالمعلومات الميكانيكية وبيانات الحركة، وتعلمت ذلك منذ أن كانت تخدم ضمن صفوف الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من سنها المتقدم، إلا أنها تحرص من وقت إلى آخر وفي مناسبات بعينها على ممارسة القيادة، وكان آخرها العام الماضي عندما تجولت رفقة حفيدتها في كيت بالمورال، وكذا إيصال دوقة كامبريدج إلى موعد غذاء مع الأمير وليام. يذكر أن الملكة إليزابيث هي الشخص الوحيد في المملكة المتحدة الذي يسمح له بالجلوس خلف عجلة قيادة السيارة وقيادتها دون الحصول على رخ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *