الإثنين , أبريل 24 2017
الرئيسية / رياضة / الأهرام: الأزمات تحاصر الأهلى برغم انفراده بصدارة الدورى

الأهرام: الأزمات تحاصر الأهلى برغم انفراده بصدارة الدورى

أمد/ القاهرة: لم يكن حسم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى لمسابقة الدورى إكلينيكياً مؤشرا لعدم وجود أزمات داخل الصفوف الحمراء، ولن يكون ابتعاد المنافس التقليدى الزمالك سبباً فى هدوء قلعة الجزيرة الكروية ولكن القريبين من فريق الكرة يدركون أن النار تحت الرماد هناك وستكون لحظة حسم المسابقة الرسمية وربما خلال أيام هى بداية الانفجار والصدام العنيف القوى داخل الفريق الأحمر.ويعيش الجهاز الفنى حالة من التركيز مع المباريات المقبلة ولكنه يضع عينيه دون شك على الأزمات المستقبلية خاصة الثنائى حسام غالى وعماد متعب، فالأول ملتزم الصمت لمصلحة الفريق وبهدف توفير أجواء الاستقرار ولكنه رافض بصورة واضحة الجلوس احتياطياً والمشاركة لعشر دقائق فقط وكانت بداية رحلة الصدام مع البدرى خلال رحلة العودة من أسوان على متن الطائرة والتى شهدت لقاء استمر فترة مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة تحدث معه عن هذا الموضوع.كما أن حسام غالى بدأ يفكر بجدية فى العروض الخارجية التى تلقاها فى الفترة الأخيرة ويرغب فى الاستقرار على إحداها ، بينما يشعر عماد متعب بأنه عالة على الفريق وترتيبه بين مهاجمى الفريق هو الأخير وهو لم يكن يستحق تلك المعاملة نهائياً ويحتاج للدعم وفرصة المشاركة أساسياً والصبر عليه بعض الوقت ليعود كما كان ويستعيد عافيته لذا فإنه يفكر جدياً فى الموافقة على عروض الاندية التى تلقاها او الاعتزال داخل النادى والموافقة على العمل فى أى منصب إداري.فيما تسود حالة من القلق لدى جماهير النادى بسبب التصريحات التى خرجت من الجهاز الفنى حول عدم ممانعته فى رحيل أى لاعب للاحتراف الخارجى حال تلقيه أى عروض وهو ما يبرز التعارض الواضح ما بين الرغبة فى الفوز ببطولة دورى رابطة الأبطال الأفريقى والعودة للمشاركة فى بطولة العالم للأندية ونية ترك اللاعبين للاحتراف.الاهرام

شاهد أيضاً

الكلاسيكو.. مباراة ريال مدريد وبرشلونة تحت أنظار 650 مليون مشاهد

تقام اليوم الأحد، مباراة ريال مدريد وبرشلونة بملعب "سانتياجو برنابيو"، فى قمة مباريات الجولة الـ33 من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا". وتستقطب مباراة ريال مدريد وبرشلونة، أنظار عشاق كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، حيث ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن لقاء الكلاسيكو سيحظى بمشاهدة 650 مليون شخص فى 185 دولة حول العالم. يدخل ناديا ريال مدريد وبرشلونة مباراة الكلاسيكو وسط ظروف متناقضة تمامًا فالفريق الملكى "مُنتعش" بتأهله إلى الدور نصف النهائى بمسابقة دورى أبطال أوروبا بعد تغلبه على بايرن ميونخ ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *