الإثنين , مايو 29 2017
الرئيسية / فيديوهات / بالفيديو.. جيب جراند شيروكي SRT تصارع فورد A موديل 1930
في سباق غير تقليدي ظهرت جيب جراند شيروكي SRT لتتنافس مع سيارة كلاسيكية، وهي سيارة فورد موديل A تم صنعها عام 1930، وأعيد ترميمها وإصلاح ما بها من مشاكل وأصبحت جاهزة للسباق. وزودت السيارة الكلاسيكية بمحرك آخر مختلف عن محركها الأصلي، وهو محرك هيمي من فئة V8 بسعة 5400 سي سي، وهو أيضًا محرك كلاسيكي تمت استعارته من ديسوتو كلاسيكية صناعة 1956. أما جراند شيروكي SRT التي شاركت في السباق فهي مزودة بمحرك V8 بسعة 6400 سي سي وبقوة 468 حصان، لذا فهي تتفوق بالطبع على محرك السيارة الأساسي الذي لا تتعدى قوته أكثر من 304 حصان. يذكر أن المواصفات الآنف ذكرها للسياراتين تجعل جراند شيروكي قادرة على التحرك من الثبات وحتى 100 كم/س في 4.5 ثانية، بينما تستطيع فورد الكلاسيكية إنجاز نفس التحدي ولكن في 6 ثوان وهو زمن جيد كون أنها سيارة كلاسيكية.

بالفيديو.. جيب جراند شيروكي SRT تصارع فورد A موديل 1930

في سباق غير تقليدي ظهرت جيب جراند شيروكي SRT لتتنافس مع سيارة كلاسيكية، وهي سيارة فورد موديل A تم صنعها عام 1930، وأعيد ترميمها وإصلاح ما بها من مشاكل وأصبحت جاهزة للسباق.

وزودت السيارة الكلاسيكية بمحرك آخر مختلف عن محركها الأصلي، وهو محرك هيمي من فئة V8 بسعة 5400 سي سي، وهو أيضًا محرك كلاسيكي تمت استعارته من ديسوتو كلاسيكية صناعة 1956.

أما جراند شيروكي SRT التي شاركت في السباق فهي مزودة بمحرك V8 بسعة 6400 سي سي وبقوة 468 حصان، لذا فهي تتفوق بالطبع على محرك السيارة الأساسي الذي لا تتعدى قوته أكثر من 304 حصان.

يذكر أن المواصفات الآنف ذكرها للسياراتين تجعل جراند شيروكي قادرة على التحرك من الثبات وحتى 100 كم/س في 4.5 ثانية، بينما تستطيع فورد الكلاسيكية إنجاز نفس التحدي ولكن في 6 ثوان وهو زمن جيد كون أنها سيارة كلاسيكية.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. “LINA” أول سيارة نباتية قابلة للتحلل في العالم

بالفيديو.. "LINA" أول سيارة نباتية قابلة للتحلل في العالم 02:43 م السبت 27 مايو 2017 كتب - أيمن صبري: كشف طلاب باحثون في جامعة أيندهوفن الهولندية عن مشروع بحثي لإنتاج أول سيارة مصنوعة من مواد قابلة للتحلل، وأطلق عليها إسم "LINA". واستخدم الباحثون وفقًا لما ذكره موقع "رامبلير" وتقرير شبكة قنوات "BBC" عن السيارة أن ألياف طبيعية قاموا بصفها بطرق مختلفة انتهت إلى درجة من المتانة تماثل تقريبًا متانة معدني الكربون والألمونيوم. ومن بين المواد التي دخلت في صناعة السيارة المتحللة، ألياف الكتان الذي قال القائمين على المشروع إنه سهَّل كثيرًا عملية التصنيع. وأشارت وسائل إعلامية عدة أن هناك العديد من المنظمات والمؤسسات الكبرى الداعمة لهذا المشروع، ويأتي في مقدمتها شركة "TOM TOM" لإنتاج أنظمة الملاحة. يذكر أن هذه السيارة ستستمد قوتها من محرك كهربائي لم يتم الكشف عن مواصفاته إلى الآن، إلا أن سرعة الطراز الأولي في أفضل الأحوال لن تتخطى سرعة الدراجة الهوائية، ومن المتوقع أن يتم اختبارها بالطرقات في وقت لاحق من العام الجاري. سيارة lINA عالم السيارات سوق السيارات سيارات نباتية إعلان الأخبار المت..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *