الأربعاء , سبتمبر 20 2017
الرئيسية / رياضة / هل يصبح جون تيرى أول أسطورة حقيقية فى تشيلسى؟

هل يصبح جون تيرى أول أسطورة حقيقية فى تشيلسى؟

يستعد جون تيرى إلى مغادرة تشيلسى بعد مسيرة حافلة بدأت مع الفريق الأول عام 1998 عندما كان فى الثامنة عشرة من عمره، واستمرت لحوالى 20 عامًا. ويمتلك جون تيرى رقمًا قياسيًا لم يسبقه إليه أى لاعب فى تاريخ تشيلسى الذى تحول كليًا منذ نقل ملكيته إلى الروسى رومان براموفيتش فى 2004، وأصبح أحد أهم أندية إنجلترا وأوروبا. وتوج البلوز بلقب الدورى الإنجليزى 6 مرات فقط، شارك جون تيرى فى 5 منها، وهو رقم لم يحققه أى لاعب بالفريق الذى ضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الكبار عبر تاريخه حتى قبل نقل ملكيته إلى إبراموفيتش. رود خوليت تشيلسي تشيلسى محطة الكبار وخلال تاريخ تشيلسى الطويل دافع عن ألوانه مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم فرانك سنكلير ورود خوليت ومارك هيوز وجيافرانكو زولا فى التسعينيات، ثم كودتشينى وتشيفشينكو ولامبارد ودروجبا وتشيك وهازارد فى الألفية الجديدة، لكن لم يحقق أى منهم ما حققه المدافع الكبير جون تيرى. جون تيرى اللاعب الأهم فى تاريخ تشيلسى وتوج تشيلسى طوال تاريخه بـ29 بطولة شارك جون تيرى فى 17 منها، وهو رقم قياسى فى تاريخ النادى الذى أنشئ سنة 1905، حيث حقق الفريق 12 بطولة فقط قبل التعاقد مع النجم القادم من وستهام يونايتد. لامبارد بقميص مانشستر سيتي نهايات غير جيدة لكبار تشيلسي جيانفرانكو زولا تعامل على أنه أسطورة النادي فى التسعينيات وبداية الألفية الجديدة لكنه رحل فى النهاية إلى كاليارى وختم مسيرته هناك فى إيطاليا، ديديه دروجبا أيضًا لديه مكانة خاصة لدى جماهير البلوز، لكنه غادر أيضًا إلى جالطة سراى فى تركيا، ورود خوليت تألق فى نهاية مسيرته لكنه اكتفى بقيادة الفريق إلى نصف نهائى كأس الاتحاد مع النجوم مارك هيوز ودان بيترسكو، لكن الفريق لم يكن بالجودة الكافية، بيتر تشيك هو الآخر رحل إلى الغريم أرسنال بعدما خسر مكانه الأساسى بقدوم كورتوا، ولامبارد غادر إلى نيويورك سيتى وعاد إلى إنجلترا معارا فى مانشستر سيتى، ولم يخرج بطريقة لائقة بعدما رفضت الإدارة تجديد عقده. هل يصبح جون تيرى أسطورة تشيلسى؟ كشفت إدارة تشيلسى عن نيتها فى عدم تجديد تعاقد جون تيرى فى الموسم المقبل، وأمام النجم المخضرم ابن الـ36 عامًا خياران أولهما التعاقد مع فريق آخر بعدما أبدت أندية إنجليزية وأخرى أمريكية وصينية رغبتها فى ضمه ويسير على درب من سبقوه من عمالقة النادى، والثانى هو الاعتزال بنهاية الموسم الحالى بعد رفع لقب الدورى أو الثنائية حال التتويج بكأس الاتحاد، والتحول رسميًا إلى أسطورة ستامفورد بريدج.

شاهد أيضاً

بالصور.. شاهد أعظم 10 ملاعب للمستقبل فى أوروبا

لجأت العديد من أندية كرة القدم فى السنوات القليلة الماضية لهدم ملاعبها وإعادة بنائها من جديد بغرض تطويرها أو زيادة عدد المقاعد، ووضع حد لعدم وجود مساحة كافية للجمهور، وكشفت العديد من الأندية عن التصميم الجديد لملاعبها بعد التطوير. ويرصد التقرير التالى أعظم 10 ملاعب مطورة فى أوروبا تستعد لاستقبال المستقبل، وجاء أبرزها كالتالى.. متروبوليتان واندا تكلفت عملية إعادة بناء ملعب متروبوليتان واندا الخاص بفريق أتلتيكو مدريد الإسبانى 310 مليون يورو وسيتسع إلى 68 الف متفرج بعد التطوير، الذين سيتمتعون بجميع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *