الأحد , سبتمبر 24 2017
الرئيسية / أخبار / أخبار البلد / رئيس سلطة المياه يطّلع على احتياجات بلدية دورا

رئيس سلطة المياه يطّلع على احتياجات بلدية دورا

أمد / رام الله: التقى رئيس سلطة المياه مازن غنيم، في مكتبه برام الله اليوم الاثنين، رئيس بلدية دورا نعمان عمرو وطاقم من البلدية، للاطلاع على احتياجات البلدة والمشاكل التي تواجهها في مجالي المياه والصرف الصحي. وبحث اللقاء مشكلة أزمة المياه التي تعاني منها المنطقة، والحاجة الى كميات مياه إضافية تغطي احتياجات السكان، لا سيما أن هناك نقص كبيير في المياه المزودة، حيث تقدر حصة الفرد في بلدة دورا بحوالي 28 لتر يوميا، علما أن حصة الفرد وفق منظمة الصحة العالمية يجب أن لا تقل عن 100 لتر في اليوم. وفي هذا الجانب، أوضح غنيم أنه سيتم بحث قضية تحسين معدلات التزود للبلدة خلال الأيام القادمة، وقال "إننا نعمل على توزيع هذه الكميات بعدالة بين التجمعات، للمساهمة في إيصال المياه لكافة المناطق لتجاوز أزمة الصيف". وفيما يتعلق بالصرف الصحي، بحث اللقاء مشكلة شبكة مياه الصرف الصحي التي تم إنشاؤها في العام 2005 بطول 8 كيلومترات، ولم يتم تشغيلها نتيجة لعدم توفر محطة معالجة تستوعب كميات المياه، الأمر الذي أدى الى تدفق المياه العادمة واختلاطها بمياه الشرب. وفي هذا الصدد، أوعز غنيم للجهات والطواقم الفنية، متابعة هذه القضية وايجاد الحلول اللازمة للحد من هذه المشكلة.

شاهد أيضاً

السعودية تعترض صاروخا بالستيا اطلقه الحوثيون

أمد/ الرياض: اعلن التحالف العربي بقيادة الرياض اعتراض صاروخ اطلقه المتمردون في اليمن باتجاه السعودية في وقت متاخر السبت، وهو اليوم الذي كانت المملكة تحتفل فيه باليوم الوطني. ونقلت وكالة الانباء الرسمية السعودية تصريحا للمتحدث الرسمي لقوات "تحالف اعادة الشرعية لليمن" العقيد الركن تركي المالكي جاء فيه "أنه وفي تمام الساعة "22.03" من مساء اليوم السبت اكتشفت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي انطلاق صاروخ بالستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة". وافاد العقيد المالكي ان "الصاروخ كان باتجاه مدينة خميس مشيط وتم اعتراضه وتدميره دون وقوع أي خسائر"، بحسب ما نقلت عنه الوكالة. واضاف ان قوات التحالف الجوية "قامت (...) في حينه باستهداف موقع الإطلاق". وتابع المالكي أن "السيطرة على الأسلحة البالستية من قبل المنظمات الإرهابية ومنها ميليشيا الحوثية المسلحة يمثل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي، ويؤكد التحالف أن استمرار المليشيات المسلحة في استهداف المدن بالصواريخ البالستية أكبر دليل على استمرار تهريب الأسلحة إلى الداخل اليمني وخصوصاً من ميناء الحديدة والواقع تحت سيطرة الانقلابيين". الاسبوع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *