الأحد , نوفمبر 19 2017
الرئيسية / أخبار / ملفات وتقارير / نحن، ومظاهرات العنصرية في أمريكا

نحن، ومظاهرات العنصرية في أمريكا

مظاهرات، العنصريين البيض، ودعاة النازية الجُدد في مدينة، شارلوتسفيل في ولاية فريجينيا الأمريكية، يوم 11-8-2017 هي دعوات عنصرية ضد الأجناس غير الأمريكية النقية، هذه العنصرية البيضاء تدعو لسيادة عِرق، (الواسب) الأنجلوسكسوني، البروتستاني، الأبيض، هذه الحركة العنصرية تدعو للتخلص مِن كل مَن لا ينتمون عرقيا لهم، وعلى رأس العناصر المطلوب إقصاؤها من أمريكا، اليهود، الإفريقيون السود، المسيحيون الكاثوليك، وكل المهاجرين إلى أمريكا.
نظم المظاهرة كل من، ريتشارد سبنسر، أحد أبرز قادة هذه الحركة العنصرية، وأحد منتسبي حركة كوكلكس كلان، أي، دائرة القتل، وهي من أوائل الحركات الإرهابية المنظمة في العالم.
ريتشارد سبنسر شابٌ من مواليد 1978 يدعو إلى:
"التطهير العرقي للأجناس الدخيلة على أمريكا، ولكن بالوسائل السلمية!! لغرض الحفاظ على الثقافة والتقاليد الأوروبية"
تتولى الشركة الإعلامية الكبيرة، برت بارت نيوز، تسويق هذه الحركة، من المعلوم، أن هذه الشركة الإعلامية، المؤسسة عام 2007 في لوس أنجلوس، لها مكتب رئيس في القدس، هي شركة داعمة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أسهمتْ في الدعاية الانتخابية له عام 2016 .
كوكلكس كلان، أُسِّستْ عام 1865 في ولاية، تنسي الأمريكية.
وهي حركة إرهابية، برزتْ بصورة كبيرة عام 1920م، ولكنها ازدهرت في أعقاب الحرب العالمية الثانية 1940م.
قتل أعضاءُ هذه المنظمة الإرهابية عددا من العاملين في مجالات حقوق الإنسان، في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، في ولاية، ميسسبي، وفجروا كنيسة كاثوليكية في برمنجهام 1963 .
هناك شخصية أخرى من منظمي هذه المظاهرة، وهو، المتطرف اليميني، ديفيد ديوك، من مواليد عام 1950، عضو برلمان أمريكي، انضم للديموقراطيين، وشارك في انتخابات البرايمرز 1988، ثم انضم للجمهوريين وشارك في انتخاباتهم 1992 م، ينادي بضرورة طرد اليهود من أمريكا!!!
رفع شعارا يقول: "لن نستسلم للنفوذ اليهودي في أمريكا"
قال: نحن نعمل وفق مبادئ، دونالد ترامب، فهو لم يشجب حركتنا، نأمل أن نُحقق وعود دونالد ترامب الانتخابية.
أصدرتْ مؤسسة، ياد فاشيم لتخليد يهود الهولوست بيانا قالت فيه: (أيدلوجيا هذه الجماعة، هي نفسها أيدلوجيا النازيين) !ّ! كذلك فعل مسؤول الوكالة اليهودية، ناتان شارانسكي، بيانا حذر فيه اليهود الأمريكيين، من موجات الرعب والكراهية!!
اتجهتْ مظاهرة النازيين الجدد إلى الكنيس اليهودي في، شارلتسفيل، وقت صلاة السبت 12-8-2017م ووضعوا الصليب المعكوف، شعار النازيين على بابه!!
هكذا استغلت إسرائيل هذه الموجة لتغذية مشروع الهجرة الرئيس، يهود أمريكا.
شهد عام 2016 أكبر هجرة يهودية من فرنسا بسبب الأحداث الإرهابية التي جرتْ فيها، هاجر في السنة نفسها حوالي 7500 يهودي فرنسي.
كذلك جرى استيعاب عددٍ كبير من يهود أُوكرانيا، بعد الأحداث الدامية فيها عام 2014، وارتفعت نسبة المهاجرين منها 200%.
ستظل إسرائيل تطمع في تهجير اليهود من أمريكا، باعتبار هجرتهم هي(الحل النهائي)، وفق الإحصائية الإسرائيلية، فإن عدد يهود أمريكا يتجاوز الستة ملايين، وهم من أصحاب الثروات الكبيرة، وبخاصة يهود نيويورك، ويهود كاليفورنيا، يبلغ عدد يهود نيويورك مليون وستمائة ألف، ونسبتهم إلى السكان في المدينة 8%، أما يهود كاليفورنيا، يبلغ عددهم مليونا ومائتي ألف يهودي.

شاهد أيضاً

اقليم كردستان والخطر الداهم

كثرت في الآونة الأخيرة المداخلات والطروحات من جانب عدد غير قليل من المثقفين والسياسيين، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *